اخر الاخبار

الجمعة، 19 فبراير 2021

متى يتوقف نهب ثروات بلادي... متى؟

 🖋️ كلمتي وسلام


✒️هبة مكاوي


  ....متى يتوقف نهب ثروات بلادي متى؟!




........حينما تداعى الى اسماعنا خبر ضبط محاولة تهريب الذهب خارج السودان وهي ليست الأولى _ رجعت إلى الوراء سنوات حيث كناصغارا نسمع عن معالم في بلادي معالم كانت تدر الخير الوفير فأتذكر مشروع الجزيرة ثم يعبر خيال القاطرات وهنا أتذكر السكة حديد ويعبث الخيال بطفولتي وانا ادلف الى حديقة الحيوان ونجد عدد كبير من الحيوانات المختلفة والنادره. ثم يتقدم شريط زكرياتي وانا انضج في سني واعايش  اختفاء شجرة الصندل من المتحف القومي وتدمير مستشفي الخرطوم واختفاء جبل كامل من الذهب من أجل ان يصرف على ميليشيات كونت لحراسة نظام بعينه هكذا هو حال السودان دُمِر مشروع الجزيرة وشُـرِد الاف  المزارعين وبيعت السكة حديد فاعقبها تشريد المئات من العمال وكذلك النقل النهري ودمرت مستشفي الخرطوم كأقدم واكبر مستشفي في السودان اما الادهى والأمر اختفاء شجرة الصندل التي كانت تتوسط المتحف هكذا تسرق ثروات بلادي وفي وضح النهار !؟ لذا لم أندهش من ضبط كمية الذهب  المهربة خلال هذا الأسبوع  وهو قليل مما هرب ويُهرب ولكن أتساءل من هؤلاء الذين ينهبون ثرواتنا من هؤلاء الذين مات فيهم ذاك الإنسان من هؤلاء ومن أي طينة هؤلاء الذين يسرقون كل يوم عضو من الوطن ويتاجرون فيه  انا اندهش  أين ذهب الذين اوكلت لهم حراسة وحماية هذا البلد !؟حقيقة اذا كانوا يرقصون ويحتفلون حول إحباط محاولة تهريب لكمية من الذهب غير جديرين بحراسة هذا الوطن لأنه من صميم مهامهم  من صميم  عملهم عفوا   (سيدى وطني) فقد مات فينا الضمير ولم يعد ينجز  كل فرد منا مهامه والجميع تعاهدوا على بيعك!! الشرطي الذي كنا نمجده بأنه العين الساهرة فقد صار (غول الأحاجي)والعسكري الذي كنا نجعله مثالا للشجاعة فقد نكس علمك  واصبح يتاجر ويزايد فيك من اجل السلطة !؟فأصبح نهب ثرواتك هي أسهل مهام الفاسدين من أبنائك؛ ولكن اقول كفى سرقة لخيرات هذا البلد  فلم يعد لنا شئ غير أطلال تقاوم النهب ودعوتي هنا لشرفاء بلادي في كل موقع من مواقع المسؤولية وخاصة من يحمون موارد وثروات بلادنا ان انتبهوا لمستقبل بلدكم واضربوا بيد من حديد سارقي بلادي ومهربي خيراتها واعيدوا الفرحة لاهلكم فإنه  لم يعد لنا غير أنهار تنساب دموعها حزنا على أراضٍ جدباء قد ارهقتها  الأسمدة الفاسدة ولم تعد أرضا معطاء أقول كفى هذه الأرض  سرقة ونهبا فلم يعد لدينا بها شئ فقط اتركوا لنا (بقايا وطن) لعل جيل قادم يبني على خطى اثاره فيعود وطنا كمانريد......




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox