اخر الاخبار

الاثنين، 1 فبراير 2021

الفرق بين البهاق و البرص (الجزء الأول)

 ♦️الفرق بين البهاق والبرص

         (الجزء الأول )

♦️ماذا تعرف عن البهاق ؟

🔹البهاق





هو مرض يسبب ظهور بقع يفقد فيها الجلد لونه. وعادة ما يزيد حجم هذه البقع فاقدة اللون مع الوقت. 

🔹وقد تصيب هذه الحالة الجلد في أي جزء من جسمك. ويمكن أيضًا أن تصيب الشعر وداخل الفم.

🔹يحدد الميلانين في العادة لون الشعر والجلد. ويحدث البهاق عندما تموت الخلايا التي تنتج الميلانين أو تتوقف عن أداء وظيفتها. 

🔹يصيب البهاق الأشخاص بمختلف أنواع بشراتهم، ولكنه قد يكون أكثر وضوحًا في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة. 

🔹لا تهدد هذه الحالة المرضية الحياة ولا تنتشر بالعدوى. لكنها قد تسبب التوتر أو قد تجعلك ترى نفسك بصورة سلبية.

🔹يحدث بسبب موت أو توقف عمل الخلايا الصبغية التي تنتج الميلانين.

🔹تشمل أعراضه وعلاماته فقدان لون الجلد وظهور بقع بيضاء في مختلف مناطق الجسم.

🔹البهاق يمكن أن يؤثر في أي منطقة من الجلد ولكن الوجه والعنق واليدان والفم الأكثر شيوعًا.

🔹حماية البشرة من الشمس من أهم الإرشادات التي يجب اتباعها للمصاب.

🔹لا يمكن منع المرض. كما تختلف وسائل العلاج من شخص لآخر.

🔹قد يعيد علاج البهاق للجلد المصاب لونه. ولكنه لا يمنع استمرار فقدان الجلد لونه أو تكرار الإصابة به.


❇️أنواع البهاق:

💢البهاق غير القطعي: 

يرتبط بشكل وثيق مع ظروف المناعة الذاتية؛ حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة خلايا الجسم مسببًا بقعًا بيضاء في جميع أنحاء الجسم.

💢البهاق القطعي: 

يقتصر على جانب واحد أو منطقة واحدة في الجسم، وعادة ما يبدأ في عمر مبكر.

💢البهاق الشامل (المنتشر): 

يشمل معظم أعضاء الجسم.

لا توجد طريقة لتحديد ما إذا كان البهاق سوف ينتشر أو يظل محصورة في مكان واحد.


❇️السبب:

في جسم الإنسان يتم تحديد لون الشعر والجلد عن طريق مادة الميلانين، ويحدث البهاق عندما تموت الخلايا الصبغية التي تنتج الميلانين أو تتوقف عن العمل، وقد يرجع ذلك إلى مشكلة في الجهاز المناعي؛ لكن السبب لا يزال غير واضح. 


❇️الأعراض:

تشمل مؤشرات مرض البُهاق ما يلي:


📌فقدان لون الجلد على شكل بقع، يظهر عادةً أولًا على اليدين والوجه والمناطق المحيطة بفتحات الجسم والأعضاء التناسلية

📌اكتساب شعر فروة الرأس أو الرموش أو الحواجب أو اللحية لونًا أبيض أو رماديًا بشكلٍ مبكر

📌تغير لون الأنسجة التي تبطن داخل الفم والأنف (الغشاء المخاطي)

📌ويُذكر أنه قد يظهر البُهاق في أي عمر ولكنه يظهر عادةً قبل سن 30.


💠واعتمادًا على نوع البُهاق الذي أصبت به، قد يؤثر في ما يلي:


📍سطح الجلد بالكامل تقريبًا. ومع هذا النوع، 🔸المسمى البُهاق الشامل، يتغير لون سطح الجلد بالكامل تقريبًا.

عدة أجزاء من الجسم. مع هذا النوع الأكثر شيوعًا، 🔸المسمى البُهاق العام، غالبًا ما تتطور البقع متغيرة اللون بشكلٍ متماثل على أجزاء الجسم المقابلة (على نحو تماثلي).

جانب أو جزء واحد فقط من الجسم. يغلب على هذا النوع، الذي يُعرف باسم 🔸البُهاق الجزئي، الظهور في مرحلة عمرية مبكرة، ويتطور في فترة مدتها عام أو عامان، ثم يتوقف.

منطقة واحدة أو مناطق قليلة فقط من جسمك. يُطلق على هذا النوع اسم 🔸البُهاق الموضعي (البؤري).

الوجه واليدان. مع هذا النوع، الذي يُسمى 🔸بُهاق الأطراف والوجه، يظهر المرض على جلد الوجه واليدين وحول فتحات الجسم، مثل العينين والأنف والأذنين.


💢ومن الصعب التنبؤ بمدى تقدم مرضك. وفي بعض الأحيان يتوقف ظهور البقع من دون علاج. وفي معظم الحالات، ينتشر البهاق ليصيب في نهاية المطاف معظم الجلد. إلا أنه يستعيد الجلد لونه في بعض الأحيان.


❇️التشخيص:

📍الفحص السريري.

📍التاريخ الطبي والعائلي.

📍الفحوص المخبرية: تحليل الدم.

📍اختبارات أخرى: أخذ عينة صغيرة (خزعة) من الجلد المصاب.


❇️عوامل الخطورة:

📌اضطراب في الجهاز المناعي.

📌التاريخ العائلي.

📌مرض المناعة الذاتية، (مرض الغدة الدرقية أو داء الثعلبة).


❇️المضاعفات:

قد يكون الأشخاص المصابون بالبهاق أكثر عرضة للإصابة بما يلي:

📌الاضطراب الاجتماعي أو النفسي

📌حروق الشمس

📌مشاكل في العين

📌فقدان السمع


❇️الوقاية:

لا توجد أي وسيلة لمنع البهاق؛ لكن الوعي بالعلامات، هو العنصر الأكثر أهمية لمعالجة المشكلة.


❇️إرشادات للمصابين بالبهاق:

💠حماية البشرة من الشمس وذلك بارتداء الملابس الواقية واستخدام واقي الشمس.

💠تجنب استخدام الأسِرة الخاصة في التسمير (التان).

💠الحد من الإجهاد والتوتر والعمل على الاستقرار النفسي.

💠تجنب التعرض لبعض المواد الكيميائية على سبيل المثال في مجال العمل.

💠تجنب استعمال الكريمات والخلطات غير المرخصة طبيًّا.

💠الابتعاد عن اختبار العلاج اعتمادًا على تجارب الغير.


🖌ولكم العافية ،،،✨

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox