اخر الاخبار

26 مارس 2021

لا خير في قلب يخفق بغير حب

 ضد الانكسار

امل أحمد تبيدي

لا خير في قلب يخفق بغير حب






قالها أفلاطون كل انسان يصبح شاعراً إذا لامس قلبه الحب... لكننا 

احيانا نتوه في متاهات الحياة المادية تشغلنا الهموم وتقتل فينا المعاناة جزء كبير من انسانيتنا... أصبحنا شبة مبر مجين وفق الأشياء المادية... رغم ذلك نحاول الخروج من عالم النفاق السياسي إلى براحة الأدب الصادق الذى يخاطب الوجدان... حيث الإبداع عبر الكلمة... احيانا تستوقفني قصائد واشعار.. بل تجبرني على الوقوف عندها لذلك قال حسان بن ثابت (وإنما الشعر لب المرء يعرضه على المجالس إن كيسا وإن حمقا وإن أحسن بيت أنت قائله بيت يقال إذا انشدته :صدقا) لذلك الشعراء الذين خلد التاريخ إشعار هم  التزموا بصدق الكلمة..مثلا  في العصر العباسي  ظهر فيه كثير من الشعراء منهم بشار بن برد وابي العتاهية وابي نواس وغيرهم ثم جاء من بعدهم ابو فراس ابو العلا المعري المتنبي ووالخ

لكني هنا أقف عند قيس بن الملوح: وَلَو أَنَّ أَنفاسي أَصابَت بِحَرِّها حَديدًا لَكانَت لِلحَديدِ تُذيبُ وَلَو أَنَّني أَستَغفِرُ الله كُلَّما ذَكَرتُكِ لَم تُكتَب عَلَيَّ ذُنوبُ

كانوا يعشقون بصدق وعبر الحب تفجرت طاقتهم الشعرية 

قال  محمود سامي البارودي:

 لَكَ رُوحِي فَاصْنَعْ بِها مَا تَشاءُ فَهْيَ مِنِّي لِناظِرَيْكَ فِداءُ لا تَكِلْنِي إِلَى الصُّدُودِ فَحَسْبِي لَوْعَةٌ لا تُقِلُّها الأَحْشَاءُ أَنَا وَاللهِ مُنْذُ غِبْتَ 

عَلِيلٌ لَيْسَ لِي غَيْرَ أَنْ أَرَاكَ دَوَاءُ

كثير من الأشعار تجد فيها الصدق 

 قال  عنترة بن شداد:

 أُحِبُّكِ يا ظَلومُ فَأَنتِ عِندي مَكانَ الروحِ مِن جَسَدِ الجَبانِ

 وَلَو أَنّي أَقولُ مَكانَ روحي 

خَشيتُ عَلَيكِ بادِرَةَ الطِعانِ

 قال إبراهيم ناجي: 

أُحبّك فَوقَ ما عَشِقَتْ قُلوبٌ 

ولا أَدْري الذي مِنْ بَعْدِ حُبّي

 وأعلَمُ أنّ كُلِّي فيك

 فَانٍ وعَينِي فيكَ ذَائِبةٌ وقَلبِي

 قال  أبو نُواس: 

أَضرَمتَ نارَ الحُبِّ في قَلبي ثُمَّ تَبَرَّأتَ مِنَ الذَنبِ حَتّى إِذا لَجَّجتُ بَحرَ الهَوى وَطَمَّتِ الأَمواجِ في قَلبي أَفشَيتُ سِرّي وَتَناسيتَني ما هكَذا الإِنصافُ يا حِبّي هَبنِيَ لا أَسطيعُ دَفعَ الهَوى

عَنّي أَما تَخشى مِنَ الرَب

فعلا كما قال مصطفي لطفي المنفلوطي 

لاخير في حياة يحياها المرء بغير قلب  ولاخير في قلب يخفق بغير حب 

الان نحن في مرحلة الخطاب المشبع بالعنصرية و الكره المدمر... حملنا السلاح وتركنا كافة الآليات التي تقود للبناء والتعمير.... 

اتمنى ان ننزع روح الكراهية من دواخلنا لقد جربنا الكره كانت الحروب والدمار لنجرب الحب من اجل صناعة  السلام والتنمية  

&إن طريق الحياة وعرٌ وشاق بدون مساعدة الدين والفن والحب 


 ألبير كامو 

حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

Ameltabidi9@gmail.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox