اخر الاخبار

03 أبريل 2021

النوبه واحتياط الذهب و اليوارنيوم

 الاتجاه الخامس 

د/كمال الشريف 


 النوبه..واحتياطي الذهب واليورانيوم





الحرب  التي  تعود  عليها  ويقودها  (مبارك اردول )  في  هيئة  تعدينات السودان  يقودها منذ ان كان  طالبا  وعامل  بناء  في  القصر الجمهوري 

واردول  من  القلة  من  ابناء السودان  برفقة  زعيم  جبال النوبه  شيخ  عبد العزيز الحلو  الذين  يعرفون ان  بلاد  النوبه  غير  بلد  البحر  ..النيل...

التي  تحمل في  جوانبه  كنوز  اخري  اكتشفت منذ  ايام  الاتراك  والعثمانين  والمصريين  والانجليز والفرنسين  الذين بحثوا عن الرجال والذهب  والماء  في السودان 

ويعرف  اردول  ومعه  الحلو  ومعه  كثير من  شعوب  وعلماء العالم ان  بلاد النوبه  هي  التي  تميز  السودان  بمعادن  اخري  تقودهم  الي  ثورة بناء  عملاقه لجبالهم  والي  حرب ضروس  من  اجل السيطرة  علي ذهبهم  ويورانيوم  ونحاس  تمتلكه  الجبال  ويعيش  فوق  الغامها  شعب  جائع  ومريض  ومنهك  لايتمتع  بثرواته  ولايعرف  انها قد  تكن الغاما اخري  تقطع  ابدانهم  وتحتل اراضيهم 

و كانت دراسه في منطقة جبل اروح بجبال النوبة قالت

 تركيز اليورانيوم في المنطقة وصل إلى 2.6 أكثر من المعدل العالمي. وهذه النتائج تم التوصل إليها من خلال عينات من الحجارة الفسفورية والتي عبر عمليات كيميائية تكون ما يسمي  (بالكيكة الصفراء) التي تتكون من الفوسفات المحتوى على تركيز اليورانيوم والذي وصل إلى  98 %حسب الدراسة. لذلك فإن المنطقة غنية بالفعل بشكل ضخم بهذه المادة


وهذه احدي دراسات  التعدين  في جبال النوبه 

التي  تعتبر  ارض الميعاد  لشعوب السودان  والدول المجاورة  ودول اخري تسعي لاحتياطيات من خارج احتياطاتها 

وياتي  المعدن  الاول في  العالم(الذهب) في  جبال النوبه  سلاح  تحدي  وسلاح  تنميه  وسلاح  تدمير  وامراض اخري من  التعدينات العشوائيه التي بدات  وبداء انتاجها يدخل للتهريب في السودان  ويدق ابواب عمارة الذهب  

وكان  ذهب  جبال النوبه  احدي  نقاط  النقاش  السريه التي  دق بها الحلو  رفضه   لمناقشه اجندة سلام مع بعض من قادة السودان 

ويعتبر  ذهب بلاد  النوبه  ثروة  عملاقه  قد  ترفع  مستوي ان يكن السودان  اول  دول افريقيا  انتاجا  وهو الان  ثانيها 

وتقول  امريكيه  ان  انتاجية  جبال النوبه  من الذهب  واليورانيوم  قد  تصل  لاكثر من  ٢٠٠ مليار  دولار  خلال مرحلة الانتاج الاولي المنظم  لعمليات التنقيب ان  كان  هناك سلاما  واتفاقا تم التوصل اليه بشروط  وفود تفاوض الحركه مع  قادة حكومة الانتقال الحاليه في السودان 

اذن  الحرب  الاقتصاديه التي  يقودها  اهل الانقاذ في السودان  في  فترات  ماضيه باعتبار ان  الحلو  ومجموعته  كانوا  علي علم بان بلادهم واراضيهم يعرضونها للبيع لشركات تنقيب  وتعدين  اجنبيه 

فكانت 

دولة 

كاودا 

اذن   بلاد النوبه  هي  احتياطي  الذهب  لبنك السودان  واحتياطي يورانيوم  لدول مفاعلات  نوويه اخري  تسعي لامتلاك  معدن اصفر  اغني في انتاجه من  انتاجيات احتياط الذهب 

علي اهل السودان  متابعة  برنامج  الشيخ  عبد العزيز الحلو  ومباركة زعامة اردول في تغطياتها  ودفاعاته عن التعدين ووثروات السودان  واولها  ..

موسم 

هجرة المنقبين والمعدنيين  وتجار الحرب الي جبال النوبه 

وعلينا أن  نميز  بين  حرب الدين في ظل الفقر  وحرب الدين  في  ظل الثراء  

انها  حرب  سلام قد تقود السودان الي   مصاف دول العالم..


من يكلم  شيوخ السودان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox