اخر الاخبار

21 أبريل 2021

ورحل مبدع اخر

 قهوة مرة


عوض عدلان


    ورحل مبدع اخر




مع الايام تتسلل من بين اصابعنا نسمات الإبداع  والابتسامات الجميلة ليظل الوطن يبحث في اتون شبابه عن من يسد ذلك الفراغ العريض برحيل كل صباح واحداً من قامات هذا الوطن الابداعية ولكنها سنة هذه الحياة الفانية التي سنغادرها حتماً يوماً للحاق بهم ولا يسعنا الا ان نقول انا لله وانا اليه راجعون.. 

بالامس رحل كوباني صاحب (الانامل الرحيمة) التي تعيد الحياة ناطقة لاجساد فارقت الحياة ويحكي بعلمه خطوات ذلك الرحيل لياخذ القصاص مجراها وهو يجسد كل صباح قوله تعالي (ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب) فياخذ الحق لغائب ويحقق العدل لنائب ليلحق بهم اليوم وهم راضوان عنه.. 

عرفته منذ منتصف الثمانينات وهو يقود ركب مشرحة الخرطوم بفن وحرفية حيث كان مكتبه يجمع بين رموز الفن والادب فيغرد فيه ترباس ويؤانس فيه الراحل عوض دكام له الرحمة وكنا صغاراً في بدايات بلاط صاحبة الجلالة نتلصص عليه مندهشين وهو يحول تشريح الجثث الباردة الي فن رفيع ويقرض وهو ربيب المشرط، الشعر واللحن والنثر الجميل والكلمة المرحة.. 

مهما اثرينا بلغة الكلمة فنحن لا نملك القدرة علي الوصول الي خطوط انامله الجميلة الرحيمة ولكننا نحاول نكتب غيض من فيض ماَثراه الخالدة ونسال الله العالم بالقلوب ان ينزل علي قبره الماء والبرد وان يلزمنا وكل احبابه واسرته واصدقاءه الصبر والسلوان.. 

الا رحمة الله الكوباني بقدر ما اعطي هذا الوطن من صدق الاحاسيس والنغم وجميل العمل والوطنية الخالصة فقد كان الطبيب الانسان والشاعر المبدع والوطني الغيور وان يسكنه فيسح جناته مع الصديقين والشهداء ..

وانا لله وانا اليه راجعون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox