اخر الاخبار

24 مايو 2021

بارقة الأمل

 ‏العمود: خواطر

العنوان:بارقة الأمل

الكاتب: أ.فاطـِمة الخراز

 بارقة الأمل!




الناظر في تقلبات الحياة وتصاريفها وتغيّر الأحوال يدرك أنّها لا تستقر على حال ولا تصفو لأحد، وهذه بدهيّة مُسلَم بها.

فالكل يشكو دهره، ويندب حظه، ويجزع من حاله، وقد يصل إلى حد الأمراض والاضطرابات النفسية كالإكتئاب وغيره، ولكي نلمح بارقة الأمل و نزرع التفاؤل من جديد لابّد من خنق الاحباطات وتجاوز خبيات الآمال، والبحث عن محفزات تشحذ الهمم و نبعث التفاؤل ونرى خيوط الفرج دانية في تلاوة آية وتدبرها أو تأمل حديث نبوي ،أو قراءة شعر محفز أو أثارة من حكمة أو مصاحبة عاقل حكيم خبُر الحياة، وقصص الملهمين كيف تجاوزا عنق الزجاجة بسلام.

وأخير: فإن الفرج مع الصبر ومع الضيق السعة والحبور،ومع الحزن الفرح ولن يغلب عُسر يسرين فهي مثاني يعقب بعضها بعضا وإن اختلف الترتيب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox