اخر الاخبار

11 مايو 2021

الوجوه المذعورة الوجلة

 الوجوه المذعورة الوجلة

....!؟ 

د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم





يمهل ولا يهمل..!؛ انها قدرة العزيز الجبار المقتدر  المنتصر، أرانا فيهم قدرته وجلال عظمته وعدالته، كلما أشاهد؛ محاكمات فلول النظام السابق أو اسمع بعض من آهاتهم الواهنه، عندما يتملصون من أفعالهم واقوالهم وينكروها (حطب) دون حياء، أو خجل، يحفظ للوجه بعضاً من بريق الرجولة وشيئ من الكرامة.

عندما تقارن هذه المحاكمات مابين محاكمات البعثيين بعد سقوط المهيب صدام حسين، 

والرجالة والفراسة التي قابل بها الرجال  الحقيقة بصورة مباشرة دون خجل، أو مواره، بلا إنكار أو خذلان الحملان! وحالات ضعف.، ووهن، وانكسار، كلنا شاهدها . على مسمع ومرأى، ومنقولة على الوسائط والاسافير

 فالفلول من شدة صدمتهم، وجزعهم، وحالتهم البالية، بدوا يتنكرون لما اقترفته أيديهم وتحدثت به ألسنتهم في زمن الفرح المقدس، فراينا كيف نكر المخلوع علاقته بقتل المتظاهرين و أكتفى بالاقرار بسرقة وتجنيب الأموال...!

 أما الأمين العام للحركة أنكر علاقته بالانقاذ، ولكن اللقاء التلفزيوني الرائج في الاسافير كذٌب الرجل.!


وتوالت تلك المواقف المهزومة عندما كشف بعض من أخوة الأمس أعداء اليوم عن بعض المسكوت عنه من ممارستهم الشيطانية؛ فصرح أحدهم بأن الشيخ علي عثمان، هو المسئول المباشر عن مقتل رجل الأعمال مجدي محجوب وجدد آخر الاتهام لنافع على نافع، بمسئوليته عن ثقب جمجمة واغتيال الدكتور علي فضل.


لقد كشف المولى القدير زيف فكرهم، وبؤس مردودهم المريض، بتسويق اقدس الافكار الإنسانية والاستناد على الشريعة الغراء. وهي عفيفة عن أفعالهم وأعمالهم المقيتة.


اللهم  ببركة هذا الشهر الكريم، اقتص منهم في الدنيا قبل الآخرة، وارينا فيهم عظمتك ليكونوا عظة لكل القتلة والمارقين. 

امين يا رب العالمين

د عبدالرحيم محمد عبدالرحيم حاج الأمين

محامى / قانوني

الخرطوم 9/5/2021

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox