اخر الاخبار

19 يونيو 2021

إلى أين نمضي (1)

 عصب الشارع

صفاء الفحل

 

Safaa.fahal@gmail.com


        الي اين نمضي(1)





نكذب ان لم نقل ان مايحدث اليوم بالبلاد يدعوا للقلق حيث تحاول الحركات الدارفوري كل صباح التمدد في السلطة واستغلال حالة الاستسلام الكامل لكافة مطالبهم  باسم (العملية السلمية) وهم يحملون نفس المفاهيم القديمة بل ونفس الاسماء القديمة من (تحرير السودان) الذي لا ندري ممن هو مستعمر بعد زوال الحكومة الكيزانية وممن سيتم تحرير السودان فالامر واضح دون عناء وهو ماكان يطرح علي المجتمع الدولي طوال السنوات الماضية حتي صار حق اللجوء السياسي مكفولاً لابناء دارفور وحدهم دون غيرهم من ابناء المناطق الاخري رغم ان العناء والتهميش والقتل كان يشمل كافة أرجاء البلاد.. 

تغيير المسميات البالية والمستفزة كحركة جيش تحرير السودان او الحركة الشعبية لتحرير السودان هي اول خطوات التغيير الحقيقي في المفاهيم والتي تتواكب وروح ثورة ديسمبر المجيدة فقد انتهي زمن الاستعمار برحيل حكومة البشير واطل فجر الحرية الحقيقي البعيد عن العنصرية البغيضة التي مازال تتمسك بها مسميات تلك الحركات.. 

 نعم هذه المسميات كانت في مرحلة ما (لافته) لاستجلاب عطف المجتمع الدولي بان هناك مناطق من السودان مازالت مستعمر من فئات معينة ولكن وبعد توقيع اتفاقية السلام وتغيير المفاهيم بهذه الثورة العظيمة صارت هذه المسميات القبيحة لا معني لها في ظل السودان الحديث.. 

سنتهي الفترة الانتقالية فهل ستدخل الحركات الانتخايات وهي بهذه المسميات التي تدعوا للعنصرية بصورة صريحة ام ستقوم الحركات بعمل تكتلات حزبية ام ستنضم تحت لواء بعض الاحزاب الموجودة اصلا ام انها ستاخذ حصة من الحكومة المنتخبة (حمرة عين) باسم العملية السلمية 

      وللحديث بقية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox