اخر الاخبار

07 يونيو 2021

حكم العسكر و التصور الديمقراطي 1

 ضد الانكسار

أمل أحمد تبيدي

حكم العسكر والتصور الديمقراطي ١




أفريقيا شهدت انقلابات وعاشت  التاريخ طويل مع الاستبداد و الدكتاتورية... هناك أسباب كثيرة جعلت العسكر يسيطرون على مقاليد الحكم.. منها ضعف القيادة السياسية و غياب الوعى الجماهيري وتولي غير الاكفاء المناصب القيادية وغياب العدالة والشفافية ..الخ  لكن بدأت تظهر بوادر الرفض لحكم العسكر   رغم ان أوغندا  شهدت أكثر من ٦ محاولات انقلابية وبوركينا فاسو ١٠ انقلابات.. الخ بلادنا تحاول الخروج من هذه الدائره رغم أنها  شهدت  ٤ انقلابات عسكرية... ولكن للأسف لا نستفيد من التجارب نكرر ذات الأخطأ... 

 الحكم العسكري قائمة على معايير  ضد الحقوق الإنسانية لأنها تستند على الهيمنة والسيطرة على مفاصل الدولة بالقوة العسكرية والأمنية...تغيب الديمقراطية  و إهدار  موارد البلاد... و اختلال العدالة يشكل كارثة حقيقية تكون الأحكام صادرة عبر املاءات فوقية ويتم الإعتقال والتعذيب والقتل وكلها جرائم خارج الدائرة  القانونية... وتسخر موارد البلاد لخدمة من فى السلطة والتابعين لهم.. وتصبح المناصب ليس للكفاءات والخبرات وإنما للذين يهتفون باسم النظام ... لذلك عندما هتف الثوار (حكم العسكر ما بتشكر) هذه حقيقة   يجب أن تتوحد القوى الوطنية من أجل إغلاق الباب امام اي تحرك انقلابي...و ابعاد الأنانية والمصالح الذاتية من أجل العبور... خاصة وأن البعض يتحدثون عن بوادر لتحركات عسكرية لأنهم دوما يتسللون من نقاط ضعف القوى المدنية التى  تنظر للواقع بمنظار ضيق ومحد ود ... 

العالم يتحدث عن دول تملك مؤسسة عسكرية موحدة ونحن نتحدث عن جيوش... تجعل المستقبل غير مبشر بالخير 



&عندما يستعرض الجيش قواته أكثر من 6 أشهر، ولا يقوم بمهاجمة العدو، نعرف أنه يشكل خطرا على شعبه 


أدولف هتلر 


حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

Ameltabidi9@gmail.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox