اخر الاخبار

13 يونيو 2021

صندوق الشيطان ١/٢

 ضد الانكسار

أمل أحمد تبيدي

صندوق الشيطان ٢/١






عندما قيل (الجوع كافر) لم يأتي ذلك القول من فارغ ولكنه تعبير يؤكد مدى تأثيره على الأفراد والمجتمعات .. 

الدول التى ارادت النهوض اتجهت صوب استغلال مواردها عبر التخطيط السليم واتباع الشفافية ومحاربة الفساد مع سياسة التقشف وتخفيض الإنفاق الحكومي... 

كثير من الدول رفضت سياسات صندوق النقد الدولي واعتبرته الارجنتين صندوق لافقار الدول وأطلقت عليه (صندوق الشيطان) الذي يريد حرق الشعوب بنيران شروطه  و يجعل الدول تواصل فى الإقتراض حتى يتمكن من استغلال الثروات... يضع شرك المساعدات لتقع فيه الدول الفقيرة بهدف مساعدتها لتجاوز الأزمات الاقتصادية.. انه شعار جاذب لدول فقيرة ومنهارة اقتصادية ترى انه المنقذ ولكن سرعان ما تكتشف الحقيقة... بعد أن يسيطر الجوع على شعبها و تنهار عملتها وووالخ 

هذا الصندوق اقرض بعض الدول عدة مرات دون ان تنهض أو تتحقق فيها تنمية مستدامة... بل تفاقمت المديونيات واذدادت فقرا.. وادي إلى إفلاس كثير من الدول.. 

الاستدانة فى الأصل  مشروطة تتطلب تطبيق سياسات تؤدي إلى افقار المواطن على سبيل المثال رفع الدعم عن السلع الضرورية وفرض الضرائب و اتباع سياسة الخصخصة... كانت شروطه و سياساته سبب  في افلاس كثير  من الدول بعدها يتجه نحو ثروات البلاد..

 الأغلبية تدرك منذ تاسيس هذا الصندوق في مؤتمر (بريتون وودز) لن تعبر الدول اذا  لجأت ليه لن تتمكن من الانتصار على الفقر بل ستذداد  معاناة المواطن و تنهار  اقتصاديا.... 

لذلك  رفض مهاتير التعامل معه ... بحكمته أدرك  العواقب  ونجح في العبور بدون الاستعانة بصندوق النقد ...كان يقدم النصائح بالابتعاد عنه كما قالت الارجنتين هذا صندوق الشيطان يجب أن لا تقترب منه دولة واعتبرته كثير من الدول هو الوسيلة العالمية لاستعمار الدول اقتصاديا... الآن نحن نطبق شروط الصندوق دون وعي...نرفع الدعم بدون اهتمام بوضع المواطن الاقتصادي... البلاد تذداد فقرا على فقر بفضل قبولنا لشروط صندوق يريد الهيمنة على اقتصاد الدول بالتالي استنزاف مواردها..... لي عودة لماذا رفض مهاتير التعامل مع صندوق النقد؟ وماذا قال عنه..؟ 


&أن الهدف من تأسيس الصندوق لم يكن، كما يزعم البعض استحداث نظام نقدي عالمي جديد وقوي وخال من العيوب. بل كان هدف تأسسيسه يكمن في تعزيز هيمنة القوى العظمى الجديدة في العالم، الولايات المتحدة الأمريكية على النظام العالمي الجديد 


أرنست فولف 

في كتابه (صندق النقد الدولي)


حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم 

Ameltabidi9@gmail.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox