اخر الاخبار

18 يونيو 2021

عليكم ب ( السلام)

 عصب الشارع

صفاء الفحل


Safaa.fahal@gmail.com


وعليكم ب (السلام)






مايحدث ببنك السلام امر يثير ( عجبنا) و العجب الاكثر هو صمت  بنك السودان حول مايجري وهو يتفرج و كأن الأمر لا يُعنيه وعجب الاعاجيب ان مدير ذلك البنك (المحترم) ظل خارج البلاد  مايُقارب السته أشهر ليعيش البنك أكبر فترة فراغ إداري، مع العلم بأن كل مُخصصات السيد المدير المالية (المليارية) كانت تنزل بحسابه شهرياً، و كأنه يزاول عمله يومياً 

يحدث كل ذلك و بنك السودان يعلم و لا يُحرك ساكناً، وقد صدق وزير المالية و هو يتحدث عن أن سبب نكسة وخراب الإقتصاد السوداني هو مايحاك داخل  المصارف وما يتم في دهاليزها من فساد و تلاعب.. 

والغريب ان لجنة إزالة التمكين والتي يهاجمها الكثير من الارزقية هي الوحيدة التي جاءت بالخبر اليقين بالقبض علي جيوب فساد بنك السلام و إيداعهم بحراسة نيابة الفساد فيما يتعلق بالتلاعب و التجاوزات المالية الضخمة التي حدثت بـ ( مدينة البشير الطبية) وبكل تأكيد وصلت المعلومة الي السادة البنك المركزي ..فماذا فعل وماذا إتخذ من إجراءات لسد فراغ منصب المدير العام للبنك وما هي التجاوزات المالية الأخرى التي توصلت إليها لجان التفتيش والرقابة.. 

البنك المركزي تجاهل تماما مايدور ولم يصدر حتي (منشور) صغير يوضح فيه للعملاء ملابسات الامر وكانه ليس  المسؤولين عن كل ما يدور داخل ردهات الجهاز المصرفي.. 

 ومايثير ( عجبنا) بانه  يبدو ان السيد عجبنا مدير ذلك البنك  عراب ذلك الفساد لديه الكثير  والمثير من الملفات التي  لايستحق عليها الحساب وحده بل ستطال المحاسبة العديد من شلته و ذلك لو تعامل البنك المركزي بقليل من روح ثورة ديسمبر المجيدة، و التي من أبرزها محاربة الفساد والفاسدين، 

عموما نحن ننتظر النتائج التي سوف تخرج بها للجنة إزالة التمكين، وكذلك من المترقبين لما سيصدر من قرارات رادعة وحاسمة من المركزي بشأن تلك القضية بما يحفظ سمعة ومكانة البنوك الوطنية ويعيد ثقة المساهمين والعملاء فيها فالقضية لا تتوقف علي بنك (السلام) بل تتعداها الي قضية أوسع وهي إمكانية قيادة البنوك لاقتصاد الدولة


        ولنا عودة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox