اخر الاخبار

29 يوليو 2021

على وتر الحقيقة : فاجأنا الخريف : اتحاد مغردي السودان

 

يفترش أهالي مدينة الفاو في هذه الايام العصيبة الماء ويلتحفونه كذلك فصاروا بين سندان المطر ومطرقة السيول الجارفة التي جرفت منازلهم وممتلكاتهم وجعلت الكثير منهم بلا مأوى , رغماً عن وعود حكومة ولاية القضارف وواليها الدكتور علي سليمان علي الذي زار المنطقة ووقف على اثار تلك الفيضانات الا أن العجز التام قد ضرب حكومة ولايته فلم تستطع مجابهة هذه الكارثة ووقفت مكتوفة الايدي فتم رفعها الى حكومة المركز على أمل معالجتها .

تفاقم المشاكل المترتبة على السيول الجارفة أكبر من الكارثة نفسها , فالأضرار الصحية متفاقمة وكبيرة جداً خاصة مع انتشار العقارب والثعابين كان لابد من توفير الأمصال الضرورية وأدوية الملاريا كذلك لأن البعو  ض سيتوالد بكميات كبيرة في هذه الظروف الاستثنائية والمتضرر الأكبر هو المواطن المغلوب على أمره.

مدينة الفاو اذا أخذناه كعينة هي تجسيد حقيقي لمدن السودان التي يحدها الخطر كل عام بسبب " مفاجأة موسم الخريف لنا" كل موسم ونحن لم نستعد له جيداً ، فصرنا كل عام نعتمد على التروس التي أثبتت عدم نجاعتها وشوالات الخيش والتي لم تسمن ولم تغن من جوع أمام النيل والامطار ، فنجد ان دول المنطقة العربية كل عام يرسلون الينا الخيم والمساعدات الطبية والغذائية وفي الامكان لنا بعد وضع الخطط المدروسة وتهئة غرف الطوارئ السنوية بالمستلزمات الضرورية لمجابهة الفيضانات والسيول أن نقلل من المشكلة الى أقصى الدرجات الممكنة لانه من الصعب في هذه الفترة الحساسة أن تتم عملية حل المشكلة جذرياً ، ولكن حتى التدرج في حلها فقدناه نحن ، ولا ندري الى متى سيظل هذا الحال على ما هو عليه ؟

الله غالب.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox