اخر الاخبار

30 يوليو 2021

على وتر الحقيقة : طابعة وزارة الاستثمار : بقلم : أحمد محمد بابكر

 بينما كان الامام أبوحنيفة النعمان جالساً في حلقة العلم ينهل منه تلامذته ويستزيدون لامور دينهم ودنياهم دخل عليهم اعرابي جميل الهيئة حسُن المظهر , فتهبيه الامام وأصلح من جلسته , كان ابوحنيفة وقتها يتحدث عن أحكام الصيام وشروطه الى أن أنهى حديثه فقام الاعرابي بسؤاله تعقيباً على كلام الامام أبو حنيفة " أن الصوم يبدأ قبيل الفجر منتهياً بمغيب الشمس" فقال الرجل " وإن لم تغب الشمس"؟ , بعدها قام الامام أبو حنيفة بمد رجليه بعدما علم أن الرجل ليس برأسه سوى العمامة .

جاءت ثورة ديسمبر لتتسلق الاحزاب ومنتسبوها على جثث الشهداء متوسدةً المناصب والكراسي الفخمة على حساب الشعب , فصارت الوزارات هبة "للدلاهات" تمنح كالهدايا , تم حل الحكومة الاولى والاتيان بحكومة ثانية على أمل معالجة القصور وتدارك اخطاء سابقتها ولكن يبدو أنه كلما لاح شعاع للأمل جاء خيط من ظلام مغطياً عليه , وزير الاستثمار والتعاون الدولي "الهادي محمد آدم" والذي يحمل درجة الدكتوراة خرج علينا اليوم ببشرى يزفها للشعب السوداني بمناسبة حصول وزراته على ماكينة طباعة من منتسبي " وحدة الأمن الاقتصادي" , لم ينتظر حتى وصوله لمكتبه بسيارته الفارهة ومكتبه " المكندش" , أبت نفسه الا أن يعجل للناس الفرحة بعمل منشور لهذا الحدث الضخم في الساعة الواحدة صباحاً ليستفيق بموجة من "الردم" شاملة لكافة أنواع الطوب " حراري , بلوكات" , ولعله ابتلع الطعم الذي رموه إليه هؤلاء "الامنجية " ليصير مسخرة الصباح ومكان تندر للبعض وشماتة البعض الاخر وغضبهم , غياب المحاسبة على التصرفات الحمقاء والتصريحات الغبية هو ما

جعل أمثال هذا الشخص يتحدثون بهذا الحديث اما غباء وعتاهية

أو بقصد .

اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيراً منها 

 


.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox