اخر الاخبار

16 يوليو 2021

هل هو تخلف أم غباء؟

 * هل هو تخلف أم غباء ؟؟👇👇👇



————————————- في زمان العولمة والفضاء المفتوح ومع تصاعد موجة الوعي الثوري وإرتفاع الأصوات التي تنادي بتكوين أحزاب جديدة في السودان تمثل هذه الثورة وقيمها المعلنة .. هناك - للأسف - من لا يزال يسعى لجرنا للخلف .. ويستميت في الدفاع عن أحزابنا التقليدية القديمة المهترئة يمينها ويسارها .. وإني والله لأرثي لحال هؤلاء وأشفق عليهم .. وما يحز في النفس حقاً هو أن معظم هذه الأصوات هي ممن ينسبون أنفسهم ل ( الطبقة المستنيرة !!) .. وبإعتقادي أن هؤلاء إما مغيبون  أو جهلاء / أغبياء أو قصيرو الفكر والتفكير  أو إنهم يسبحون في فلك الولاء الحزبي  / الأعمى الذي سجنوا أنفسهم فيه فعجزوا بذلك عن الخروج منه وإستيعاب ماجرى ويجري اليوم حولهم على صعيد الوعي الإجتماعي والسياسي المتنامي الذي قاده شباب أدركوا متطلبات عصرهم وتفاعلوا معه .. فأنجزوا - بمساندة مختلف شرائح المجتمع السوداني - أعظم ثورة شهدها التاريخ الحديث .. حتى أصبحت  مثالاً يحتذى ونموذجاً ظهرت ملامحه بينة في العديد من دول العالم التي كانت شعوبها ومازالت ترزح تحت نير القهر والظلم والإستعباد والهينة الآحادية سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً .. ويبقى السؤال الجوهري / المنطقي : ماذا قدمت أحزابنا التقليدية القديمة أو تلك التي أسماها البعض ب ( التاريخية !!) لهذا السودان ؟؟ .                                               إننا نعيش اليوم يا سادتي ثورة وعي كبرى وتحد عظيم يسير قطارها مسرعاً ولن ينتظر أبداً من يتخلف عن موعده  .                                         والثورة لازم تستمر                             ونحن لازم ننتصر 🤜                          ولك الله يا وطني 👍                          خضر عطا المنان ✌️✌️✌️*



#اتحاد_مغردي_السودان 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox