اخر الاخبار

29 أغسطس 2021

الرافعة و بؤر الفساد

 ضد الانكسار

امل أحمد تبيدي

الرافعة و بؤر الفساد 




نحن نصنع  الطغاة بجهلنا وخوفنا وحبنا للتطبيل...

 لماذا تبهرهنا سلوكيات المسؤلين في أوروبا ومعظم دول العالم المتطور تلك دول طردت الجهل من مجتمعاتها وزرعت الوعي بالحقوق والواجبات لذلك يرون المسؤول مجرد موظف دولة يحكم فيها القانون لا تعرف معنى الاستثناء الفاسد يحاكم حتى وأن كان الرئيس ...

 الأزمات المتفاقمة تبعث  نوع من  الاحساس بأن القادم هو المنقذ ولا بديل له مثل تلك العقليات تسهم إسهام مباشر  في ولادة الدكتاتور الذي  يسعي الي تقوية حكمة عبر سياسة البطش و يعتقد أنه من خلال ذلك سيتمكن من حكم دائم ويري الديمقراطية فوضي والخلاف خروج عن الحاكم يستوجب القتل... نحن نصنع طغاتنا عبر مفاهيم التضخيم... التغيير يجب أن يبدأ بأنفسنا  ( لان الله  لا يغير ما  بقوم  حتى يغيروا ما بأنفسهم) يكفي أننا خدعنا 30 عاما بكذبة ( اذهب قصر رئيسا  سأذهب إلى السجن    حبيسا) وتم سجننا في مفهوم أن زوال الإنقاذ يعني حرب أهلية فوضي عارمة وووالخ .... علينا أن لا  نقف طويلا أمام الخطب الرنانة أو الوعود الفضفاضة... الثورة يجب أن تكون خطط وبرنامج تطبق من أجل النهوض  بالبلاد  من عتمة الجهل بطرق أبواب العلم الذي سيكون سلاحنا ضد الفقر و المرض، ضد كافة القيادات التي تتخلى عن مفهوم السلطة الحقيقي لا لطغاة جدد لا للتطبيل وكافة أشكال تضخيم المسئول.. ونكون  العين الراصدة والمتابعة دون خوف أو و ضع هالة، الولاء للوطن وليس للأشخاص من  أجل سلام  مستدام    وقيادة عجلة التنمية ....

على  رئيس الوزراء أن  يقف  ضد  الترهل في طاقم الحراسة وطاقم الاستشاريين والسكرتارية و مدراء المكاتب وتحجيم الامتيازات ويرفض أن تكون  المناصب لترضية هذا أو ذاك ووووالخ.... إذا لم تكونوا مع المواطن و همومه لا خير فيكم وإذا لم تسعوا للتطوير والنماء فلا فرق بين قيصر مضي وقيصر  قادم يرتدي ثوب الديمقراطية والحرية والعدالة ... نعم سيكون السودان ياسيادة رئيس الوزراء  كما قلت (سيكون السودان رافعة اقتصادية لكل دول الإقليم) اذا حاربت الفساد بكافة اشكاله و أسست لدولة القانون ودون ذلك سيعجز حتى من  رفع نفسه  من وحل الصراعات والانهيارات 

وبداية الإصلاح من أعلى 

&سئل أرسطو من يصنع الطغاة؟ فرد قائلا ضعف المظلومين .

أرسطو

حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 Ameltabidi9@gmail.com



#اتحاد_مغردي_السودان 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox