اخر الاخبار

15 أغسطس 2021

عاشوراء... يوم الأمل

 ‏العنوان: عاشوراء..يوم الأمل!

العمود: الثقافة الاسلامية.

الكاتبة: أ.فاطمة الخراز.





في زمن استشر فيه الشر، وخفت فيه صوت الحق، وحلّ الظلام الغاسق، وفشا فيه الظلم والبطش والاستضعاف، وباتت فيه يد الطاغية طويلة، تعبث بكل شيء حولها ، تلطخت بدماء الأبرياء ، وجعلت قلوب الأمهات تنعى أبنائها وهم في بطونها ، مخافة أن يكون ولد فيقتل ضحية رؤيا قدر الله لها التحقق ، ولم تسلم النساء حتى طالتها تلك اليد الغاشمة، لتبقيهن خادمات مسترقات في قصر الظلم والطغيان.

ومع اشتداد الليل الطويل ظلمة وعتمة أذن الله للفرج أن يحلّ على عباده المستضعفين،  فوضعت أمّ رؤوم حملها فإذا هو ذكر، فلم تدري ما تصنع، 

إذ إنّ لتلك اليد الباطشة أذن في كل بيت،

فأوحى الله إليها {أن ارضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم} ولعلمه جل شأنه بما فطر عليه الأمهات طمأن قلبها وضمّد جُرحها بقوله {ولا تخافي ولا تحزني إنّ رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين}

 فكانت البشارة!

ومن لطف التدبير تربيته في بيت عدوه.

مرت السنون تلوة السنون، فشبّ الغلام، فخرج من مصر لمدين حتى يتم ما أراده الله له في غاية اللطف والتدبير.

ولمّا قفل لمصر راجعًا حدث أمر عظيم،

رأى نوراً مشعًا في قلب الصحراء المظلمة، خاله نارا، فأتاها ليستدفء منها وأهله، فإذا بصوت الحق سبحانه ينفذ في أذنيه، فيسمع: إنني أنا الله رب العالمين ، ليكلفه بنشر الحق والعدل ورفع الظلم عن قومه، فأمره أن يلين القول لطاغية الأرض أنذاك

ويدعوه إلى عبادة الله وتسريح بني إسرائيل.

لكنّ شأن الطغاة هو هو، على مر الزمان لم يتغيير أو يتبدل.

ولمّا تشابكت الخيوط عقدة، واعتكر الليل ظلمة، وآيس المستضعفين الفرج.

أذن الله لصوت الحق والعدل أن يعلو ويذهب الطغاة والظَلَمة كالزبد جفاءا ويبقى ما ينفع النّاس،

ضرب الله الحق بالباطل، فأُمر النبي الكريم {فأسري بعبادي} ليلا.

فخرجوا قبيل الفجر سائرين خائفين من بطش فرعون وإذ به وجنوده خلفهم والبحر أمامهم!

فزاد خوفهم وظنوا أنهم قد هلكوا!

هنا تجلت لقلب نبي الله ثقة بوعد ربه،

{كلا إنّي معي ربي سيهديني}

فوقعت المعجزة الذي فلقت صبح النصر من بطن الليل الغاسق فكانت تلك الشمس شمس عاشوراء.. يوم الأمل.. ويوم نصرة المظلومين..وتحقيق العدل وإن طال ليله وادّلهم سواده واشتدت وطأته.

فصوموه شكرا لربكم

 {و إنّ ربك لهو العزيز الرحيم}، {إن في ذلك لآيات لكل صبّار شكور}.




#اتحاد_مغردي_السودان 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox