اخر الاخبار

02 أغسطس 2021

#زاوية_حادة #وجدي_ابويزن المصالحة

 
ترتفع اصوات المصالحة داخل أروقة الحكم بلا حياء وتتلاشى أصوات المحاسبة ، العدالة في شلل تام ، وتنفيذ الأحكام في علم الغيب ، اظنهم يتبعون سياسة "الجرجرة" لينسى الناس تحقيق العدالة وتنفيذ الاحكام على من اسرفوا في الجريمة والفساد طوال ثلاثة عقود ، لا أعلم كيف يتجرأ احدهم لينادي بالمصالحة في وجه مثل هكذا ثورة؟! ثورة لولاها لما استطاع أن ينام قرير العين ملكاً ومن حوله الخدم والحشم والحراس ، يعيش في قصور بُنيت بالتضحيات الجسام والحياة تصابحه بوجهها المشرق وتماسيه بالحرير وبين هذا وذاك تحمله على أكف الراحة أينما حل وارتحل.
كيف المصالحة ولازال الدم رطب والدمع سخين ، ومعسكرات النزوح تئن ، وخزينة الدولة المنهوبة مواردها تشكي صفير الريح؟
كيف المصالحة وقد أصبح أصحاب الجرم وشركائهم طلقاء يتنادون لنسف البلاد ، ويحتفون بضيقها ، ويفرحون كلما نزفت من فتنتهم وأدمعت من شر جرمهم؟
هذا الشعب الصابر على الغلاء والوباء والبلاء لازال ينظر ما تسفر عنه الأيام في أيامه السوداء ، لكنه لا ينسى ولن يفعل ما لم تشرق شمس العدالة ليملأ شعاعها ناظريه وقلبه ، فيا أيها السيدات والسادة إستحوا قبل أن تفقدوا سلطانكم وتصبحوا تقلبوا كفيكم على تفريطكم في الحياء..

#العدالة_أولاً
#اتحاد_مغردي_السودان


 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox