اخر الاخبار

14 أغسطس 2021

من فقه التحلل إلى التوبيخ

 ضد الانكسار

أمل أحمد تبيدي

من فقة التحلل إلى التوبيخ 





الأنظمة العسكرية الدكتاتورية اذاقت العباد كافة انواع الظلم والعذاب... ... لايمكن نسيان الظلم وسياسات الرئيس الباطش.... و انكسار القيود يجعلنا ننهض عبر حكم ديمقراطي قائمة على العدالة... لكن ان تسقط الحكومة و يقع المواطن فى شرك  اقلية تمارس  السياسات  الملتوية..تلك كارثة تقود البلاد نحو الانهيار... مايحدث الآن  لا  ينشده كل مناضل ثار ضد الظلم.. 

الصدمة الكبرى أن يضع المواطن مجرد فكرة ان الخلاص بيد شخص ويمنحه الولاء المطلق الذي يصنع المستبد الظالم...

الذي يسعى إلى ارضاء الحركات والأحزاب متجاهل مصلحة البلاد والعباد... 

الدول المتقدمة لا توبخ فاسد ولا تضع فقة التحلل للصوص الذين يسرقون وينهبون موارد البلاد..ولا تتجاهل مايقال عن الفاسدين فى الحكومة... 

السياسات التى تتبعها حكومة الثورة لا تختلف كثيرا عن سياسات النظام البائد... من تستر و حلول واهية.. 

ازمتنا فى السياسي الذي يتحدث عن النزاهة وهو لص والذي يتحدث عن العدالة وهو ظالم.. تتغير المواقف بمجرد استلام المنصب يصافح القاتل و ينصب الفاسد فى أعلى المناصب وووالخ

تغيير النظام دون تغيير الأفكار التى تسيطر على الساسة من حب للسلطة و انتهازية و فساد دون محاسبة سيجعلنا نغرق فى الأزمات المؤسف انهم نسوا أن لكل فاسد نهاية... 

المحاسبة والإقالة لكل من يجعل السلطة وسيلة لتحقيق مصالحة الشخصية... لا للإحتفالات فى زمن الجوع و المرض.... لا للحشود والتصريحات التى تطلق بدون تفيذ.. 

اختزلوا النضال فى نيل المناصب و ترضية من لا يستحق.... 

عليكم بالاصلاح قبل فوات الأوان 

لن ينصلح الحال بهذه السياسات 

كيف يستقيم الظل والعود اعوج 


&إذا كنت محايداً في حالات الظلم فقد اخترت أن تكون بجانب الظالم.  


ديزموند توتو


حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 Ameltabidi9@gmail.com



#اتحاد_مغردي_السودان 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox