اخر الاخبار

02 أغسطس 2021

النداء الأخير لوالي الخرطوم

 ضد الانكسار

أمل أحمد تبيدي

النداء الاخير لوالي الخرطوم



الاستعدادات تبدأ لفصل الخريف بفتح وصيانة المصاريف و عمل الاحترازات اللازمة للمناطق التى تهددها الفيضانات....

لكن  المسؤول لا يبالي بفصل الخريف  رغم الفيضانات  المتكررة التى تجتاح البلاد  لذلك تكثر الكوارث بفعل الإهمال....

تنهار المنازل تجرف الامطار الطرق مع تحول كثير من الأحياء إلى جزر معزولة...الخ  بعدها تنتشر الأوبئة بسبب مستنقعات المياه و النفايات التى تتكدس... تتدهور الاحوال البيئية وتصبح أكثر من سيئة... ارتفاع نسبة الأمراض التى تنتج من الوضع البيئة المتدهور.. 

العاصمة  أصبحت تعيش فى حالة فوضى.... تسول بصورة تؤكد غياب تام لوزارة  جتماعية.. اصبح لا قانون ولا ضوابط صحية تلزم الذين يبيعون فى الشوارع.... لا رقابة لا اهتمام بالنظافة... جولة واحدة داخل الأسواق تكفى يا والي الخرطوم... بأن تغادر هذا المنصب الذي يحتاج لقرارات فعلية تنظم... و دعم كافى لنظافة وصيانة الشوارع عليك بالخروج من مكتبك و قم بجولة فى الأسواق ثم الطرق و  للارصفة التى تحولت إلى مكب نفايات لقد  انعدمت  كافة ابجديات النظام و النظافة.... 

أعلن عن حملات نظافة اذا كان هناك عجز فى ميزانية الولاية.. ... لتكن  مبادرة من أجل عاصمة نظيفة 

مايحدث يا سيادة الوالي يتطلب أن تنزل للشارع و تحسم الفوضى بالقانون و تنظف الأسواق وتفرض غرامة للذين لا يلتزمون بالقوانين... 

الضبط يحتاج لقرارات و النظام إلى متابعة ومراقبة.... ما يدور الان يؤكد أن الولاية بدون حكومة.... 

ليس هذا التغيير الذي قامت من اجله الثورة.... كل هذا التراجع و الانهيار وراءه الاختيار القائم على الترضية و المكافأة على نضال زائف... 

للأسف أصحاب الوجعة يتفرجون على فوضى التعينات و صعود الذين لا يستحقون... لا أقول لصوص الثورات سرقوا  ثورتنا ولكن الثورة مستمرة ضد كل الاساليب الملتوية التى امتلك فيها زمام الأمور أصحاب العلاقات و المصالح الشخصية


&أسوء صور الخيانة التي يقترفها الموظف ، هي السماح لرئيسه بارتكاب خطأ كان من الممكن تجنبه 


روجر فريتس 


حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

Ameltabidi9@gmail.com



#اتحاد_مغردي_السودان 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox