اخر الاخبار

16 أغسطس 2021

دعوها سليمة

 *عصب الشارع*

*صفاء الفحل*

 *Safaa.fahal@gmail.com*


       *دعوها سليمة*




 

صباح أمس وعلي منبر وكالة السودان للأنباء أعلن مجلس رعاية الطفولة  ولاية الخرطوم (اخيرا) اجازة قانون يجرم (الختان ) باضافة مواد للقانون الجنائي تعاقب بالسجن والغرامة كل مساهم ومرتكب لهذا الجرم الفظيع.. 

وعفة المراة تظل هي هاجس الرجل علي مر العصور من منطلق (نرجسي) بحت دون النظر الي كينونتها كعقل يفكر فختنها الفراعنة وربط الرومان لها حزام العفة ووئدها الجاهليون  فلها الله من (فعايل) الرجل الاناني فيها.. 

ومن حكمة الله سبحانه وتعالي لانصاف المراة وهو الحق العادل وكما يقول العلم ان خلق الله تعالي للرجل (غشاء عفة) مثلها تماماً ولكن انانية الرجل وتكبره جعله يبتدع عملية (الفسخ) في الطفولة ومن ثم (الطهارة) بعد فترة حتي يزيل اثار خطاياه تماماً فكم رجل في رايكم سيدخل علي زوجته ليلة الدخلة  وهو (عفيف) اذ ماظل كما خلقه الله سبحانه وتعالي  حتي تلك الليلة.. 

الختان  ابتدعه الفراعنة وهم يقومون بالخدمة لبناء الاهرامات لسنوات طويلة بعيداً عن اسرهم وحزام العفة ابتدعه الرومان وهم يرحلون للحروب لسنوات في مناطق بعيدة اما في الجاهلية في حسم الامر بوءدها تماماً وفي عصرنا الحديث حاولو محاصرتها بالقواتين لازلالها..ولم يرد في الاسلام مايشير الي اهمية ختان الانثي بل اعز الاسلام المراة وقدمها كعقل ورحمة لا كجسد وسلعة .. وكذلك المراة المحترمة لذاتها..

القوانين تنظم ولا تقيد تعطي الحق ولاتسلب الارادة فالعفة احترام للذات وتربية وفهم وقيم وعقل لا شكل وجسد وانبهار بالتحلل والافكار العقيمة.. 

نعم أنصف القانون أخيرا المرأة ولكن يظل الوعي والفهم بأضرار هذه العادة هو الفيصل فالنسب التي تم اعلانها من خلال المؤتمر عالية خاصة في مناطق الشمالية ومنطقة شمال كردفان مما يتطلب المزيد من التوعية وإشراك أئمة المساجد والمعلمين في ذلك فالقانون وحده لا يكفي



#اتحاد_مغردي_السودان 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox