اخر الاخبار

01 سبتمبر 2021

كلام بإسم المغتربين

 

إنصاف الحسن

كلام بإسم المغتربين


#من_واقع_الغربة




إن هناك مصداقية وثقة وصلات مفقودة بين المغترب والسفارات إن أسباب ذلك مختلفة ومتراكمة بعضها ثقافي وسياسي مبني على الإعتماد على سماع أراء الناس والسمعة، وبعضها نقص في وعي الناس إتجاه الهيئات الديبلوماسية

وأصبح محور تعامل السفارة مع المغترب  محصور في جانب ضئيل جدا وأهم مميزاته غياب البيانات والمعلومات بالنسبة للسفارة عن المواطن لا السفارات ولا القنصليات تمتلك معلومات دقيقة عنه مثلا من عناوين وأرقام الهواتف وأماكن العمل

ناهيك عن حل مشاكله وهي المسؤوله عنه في الخارج ،،،

نحن نحتاج لمعاملة تُحسسنا وتُشعرنا بأننا أبناء الوطن وتذلل المصاعب وتحل المشكلات وتذيل المعوقات التي قد تعترضنا ،،، فمن أهم المشاكل التي تواجه المغترب في بلاد الغربة هو عدم معرفته بواقع الحال في بلاد الغربة من شدة الضغوط الإقتصادية التي دفعته للسفر خارج وطنه وهو أحيانا كثيرة لا يتقبل أي وجهة نظر حقيقية لواقع الحال في بلد الإغتراب وسلسة من الرسوم التي تبدأ من إستخراج الإقامة ورخصة القيادة وتعديل المهنة ونقل الكفالة والمقابل المالي والبحث عن العمل وتدني الإجور ، وأيضا لمشكلات الإغتراب آثار إجتماعية وإقتصادية ونفسية تؤثر على الفرد والأسرة والمجتمع على حدٍّ سواء لظروف كثيرة  ومتشابكة منها الإجتماعية والإقتصادية والسياسية كالتعليم والبطاله ومصدرالدخل وإمتلاك منزل والعلاج والتأمين الصحي ، وهناك مشاكل المغتربين المساجين والمرضي والمبعدين والمقيمين غير القانونيين ومشاكل تكوين الجاليات ومشكلة تعليم أبناء المغتربين وكيفية إستثمار أموال المغتربين وآليه المشاريع عبر جهاز المغتربين ، فقد أصبح المغترب يمثل أحد الركائز الداعمة لإقتصاد الوطن ، فهو دافع الضرائب والزكاة ، إلا أن هناك سؤالا يفرض نفسه !!! ،،،

ماذا وجد المغترب من بلاده غير التوصيات والقرارات ؟؟؟
وأيضًا السؤال ماهي فائدة السفارات والقتنصليات إذا لم تحل مشاكل مواطنيها؟!

وهل تغير شيء من الماضي  ،،، !!!

إننا نحن نحتاج إلى ،،،  ..

إيجاد خط ساخن يستقبل شكاوي المغتربين ومحاسبة المقصرين داخل الهيئات .

وإيجاد آلية فعالة للتعاون والتنسيق مع الأجهزة الحكومية ذات العلاقة بقضايا وخدمات وحقوق المغتربين.

والتوعية من جانب السفارات وإبراز الدور الإعلامي والتثقيفي .

همسة،،

غريب والغربة اٌقسي نضال

غريب والغربة سترة حال

#اتحاد_مغردي_السودان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox