اخر الاخبار

19 سبتمبر 2021

لا يمكنك البقاء طويلا

 ضد الانكسار 

أمل أحمد تبيدي 

لا يمكنك البقاء طويلا 





الشعوب بصفة عامة تناضل من أجل نيل حقوقها فى التعليم والصحة وقبل ذلك بناء دولة القانون التى  لا يختل فيها ميزان العدالة لا يفرق بين غفير و رئيس لا يمتلك سارق موارد البلاد حصانة مهما تحصن بقوة عسكرية... 

المؤسف لدينا تجمد كافة القوانين التى تحارب الفساد (الثراء الحرام) (من اين لك هذا) بل الذين يحاربون الفساد فى كثير من الأنظمة يكونوا لصوص بل اشداء اقوياء على الضعيف الذي لا يمتلك سند يستند عليه و يغضون الطرف عن الذين ينهبون خيرات البلاد... لذلك لدينا ميزان العدالة مختل.... 

الذين يتحدثون عن العبور واهمون لان كافة المعطيات تؤكد آن العبور مستحيل فى بلد لا تطبق القانون على الجميع.... 

فى عهد النظام البائد كنا نتساءل عن حاويات المخدرات التى تدخل البلاد وكأن عفريت من الجن هو الذي ادخلها...وتموت القضية عبر المبررات الواهية وأحيانا يتم خمدها قبل أن تنتشر بشتى الطرق المشروعة وغير المشروعة.. الآن كافة انواع المخدرات واخطرها يتم تداولها علنا فى غياب تام لأجهزة الدولة المنوط بها  محاربة المخدرات... ولا ندري من يدخلها ومن وراءها.... 

ما يحدث الآن قمة الفوضى فى كافة مناحي الحياة... أسواق بدون اسعار ثابتة مواصلات بدون تعريفة ملزمة للجميع مدارس خاصة ترفع رسوها إلى ٣٠٠٪ مستشفيات خاصة تطالب بمليارات قبل أي اجراء.... نقص وارتفاع فى سعر الادوية...الخ ومع كل تلك الأزمات غياب تام للمسؤولين ولاية الخرطوم ما يحدث فيها يؤكد عدم وجود والي او حكومة ولاية.... 

أصبحنا نكرر المقولة (من اين اتي هؤلاء؟)... 

انهم لا يشبهونا ثورتنا ولا نضالنا ولا احلامنا التى كنا نعتقد انها على وشك التحقيق... حطموا كل شئ... 

فلا خير فينا اذا صمتنا على هذه الفوضى ولا خير فى كل مناضل وثائر ضد الظلم اذا وقف على الرصيف متفرج على الذين يصعدون باسم الشهداء من أجل مصالحهم الشخصية.. و

الذين يعتقدون أن القوة المسلحة ستكون سدا ضد ثورة الشعب واهمون. 


&بالسلاح يمكنك الجلوس على كرسي الحكم ، لكن لا يمكنك البقاء طويلا. 


 بوريس يلتسين


حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

Ameltabidi9@gmail.com



#اتحاد_مغردي_السودان 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox