اخر الاخبار

22 سبتمبر 2021

دولة الكاكي... لا تحب الالوان...!

 ضد الانكسار 

أمل أحمد تبيدي 


دولة الكاكي... لا تحب الألوان... ١ 






تعتمد الانقلابات على السرية التامة من أجل تحقيق أهدافها مع الانضباط فى تنفيد الأوامر وتستمد شرعيتها بالدبابه و اعلان حالة الطوارئ هى الوسيلة لبداية الحكم المستبد به يتم اخماد كل محاولة شعبية ضد حكم العسكر..... وأحيانا تكتسب الشرعية باستنساخ احزاب و اجسام سياسية.. 

كافة الأنظمة العسكرية التى حكمت  لم يلهث فيها الجيش وراء الحكم بل كان للأحزاب الدور الأكبر   استعانت بالمؤسسه العسكرية من أجل للوصول للسلطة لذلك المتهم الأول هو المكون المدني الذي يحاول أن يصل لكرسي الحكم  عبر الدبابة ... 

الحديث عن الانقلابات بعد سقوط النظام جعل البعض يعتقد آنما يحدث وسيلة لشغل المواطن و تصفية حسابات تكثر الأقوال ويبقى السؤال ماهى حقيقة تلك الانقلابات ومن الذي وراءها وهل يوجد بالجيش ضباط يسعون للسلطة وهل ذلك يتم بعقلية عسكرية او عقلية مزدوجة عسكرية مدنية... تكثر التساؤلات فى مرحلة تغيب فيها الشفافية.... وتصبح بؤره خصبة لتوالد الإشاعات... المهم

 يجب أن يقف الجميع ضد اي محاولة تؤدي إلى انزلاق البلاد إلى صراع دموي.. 

 قد يغامر البعض بتنفيذ انقلاب من أجل  الاطاحة بحكومة ثورية... ذلك النهج يظل غير شرعي ومرفوض لكافة دعاة الحرية والعدالة. 

بسهولة يمكن أن يقوم الجيش  بانقلاب ولكن من الصعب أن يجد قبول من الأغلبية التى تنشد الديمقراطية والحرية والعدالة.. رغم ان البعض يري أن العسكر ينتصرون دائما بترسانتهم العسكرية والأمنية ولكنهم دوما يؤسسون لدولة لا تقبل التعددية ولا تنشد العدالة  

&ينتصر العسكر دائمـا. إنها دولة الكاكي التي على امتداد التاريخ.. لا تحب الألـوان.


 مريد البرغوثي 


حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

Ameltabidi9@gmail.com


#اتحاد_مغردي_السودان


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox