اخر الاخبار

20 أكتوبر 2021

أكتوبر يقول الشعب كلمته وسلام 21...

 🖋️ كلمتي وسلام


✒️هبة مكاوي



...21 أكتوبر يقول الشعب كلمته وسلام






فرصة أخيرة للجيش من أجل العودة إلى قلوب الشعب...


فرصة بأن  يصوم  كفارة اليمين للقسم الذي  اقسمه للحفاظ على شرف العسكرية


ومسؤولية عميقة للمجلس السيادي..




بكل  دهشة اتابع الاستعدادات للحشد الذي سيخرج في يوم الخميس الموافق 21 أكتوبر  مبايعة لرئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك  وهذا يؤكد  موقف الشعب وتمسكه بالمدنية والانتقال  الديمقراطي   رغم كل الأزمات التي تمر بها البلاد مما يدل على وعي الشعب تماما بمعني الديمقراطية وقد فهم تماما ماهي اهداف الديمقراطية وكل يوم يرددها حيث تنادي الديمقراطية 

---تحقيق مبادئ الحرية والعدالة والمساواة .

---تحقيق الأمن الشخصي والاجتماعي والاقتصادي .

---ترسيخ قيم الصدق والأمانة والشفافية والتعايش السلمي .

---مشاركة الشعب في اتخاذ القرار.

---احترام وصيانة المال العام والمحافظة عليه .

---احترام حقوق الانسان فعلا وقولا.

---الفصل بين السلطات.

--محاربة الشطط في استعمال السلطات.

 استعداد الشعب للخروج يوم الخميس هو  معرفته الكاملة بهذه الاهداف التي تنادي بها الديمقراطية  وهذا لعمري ماهو الا وعي سياسي متفرد  وتطلع عميق لمستقبل مشرق  ووطنية سامية الي حد الرفعة ومبادئ قيمة لشعب عانى  ويلات الحروب وتأخر التنمية ودمار البنى  التحتية والبشرية


 ان 21اكتوبر هو تحول في تأريخ السودان هذا البلد الافريقي الذي يرفض ان يعيش في سبات عميق من التأخر  والذي وقف قطاره كثيرا متعطلا في محطة تقبع وسط الصحراء  حيث لاماء ولازاد يساعد علي المسير  ولكن هي العزيمة والاصرار لهذا الجيل المتمرد على ماوجدوا آباؤهم عليه والقبول بحكم العسكر لسنوات طوال وكذلك هي مسؤولية عميقة للحكومة المدنية التي يجب ان تقدر هذا الشعب الذي اختارها وان تعمل جاهدة لتحقيق أهدافها وإلا سيتحول المارد السوداني ضدها   !!


ان المواكب الحاشدة يوم الخميس الموافق21اكتوبر هي  فرصة يجب ان يكتسبها الجيش  ويقدم خطاب اعتذار  لهذا الشعب ان قاتله في مراحل سابقة للمزاحمة علي كرسي السلطة وقتل من قتل،،  هي فرصة ان يشتري الجيش قلوب الشعب من اجل ان نغني له (جيشنا ياجيش الهنا)وان يصدح الثوار  الجيش جيشنا وان تغني الكنداكات  يجو عايدين ..هي فرصة  أخيرة بأن يضع الجيش بندقيته التي حملها لعقد من زمان محاربا داخل أرضه  متناسيا الأخطار التي تحيط به خارجيا  هي فرصة بأن  يصوم  كفارة اليمين للقسم الذي  اقسمه للحفاظ علي شرف العسكرية  ان اكتوبر 2021 يجب ان تكون اكتوبر اخرى لعودة الجيش الي  نزاهته وقوته وعنفوانه وبسالته ووطنيته الخالصة ليعود كما كان اسد افريقيا الذي استُعمرنا من اجله من أجل رجال كانوا جيوشا تٌذهل  العالم  يجب ان يستغل الجيش هذه الفرصة ويٌقدم خطاب اعتذار لكل مامضى منهم في سنين خلت لعل الشعب  يغفر له الدماء التي اراقها ويغفر الله له حين التوبة والعودة الي خالقه ويتركوا فترة التحول الديمقراطي  ان تكون بسلام وان يعطوا الاوامر  لكل التجار الظالمين ليملأو الاسواق بالبضائع وان يعطوا الاوامر لكل العصابات بالانسحاب ويدعوهم للأستغفار للمجازر التي ارتكبوها

وان يسحبوا بطاقات اللهث وراء السلطة لبقايا النظام السابق وبقايا الاحزاب التي تموت حبا في السلطة

 يجب ان يعطوا الاوامر لكل الحركات المسلحة والدعوة للتفاكر حول كيفية وضع السلاح والاندماج في الجيش حسب قوانين الجيش التي تعيد له هيبته  هي فرصة ايها الجيش ان تقدم كلمة اعتذار ممزوجة بدموع الندم لأمهات الشهداء والجرحي والمفقودين ليغفروا لكم  لأن التسامح من شيمة الشعب السوداني  ..لا اقول انني احلم بعودة هذا الفهم الذي يرتقي بنا الي مصاف الدول المتطورة ونحن متاخرين كثيرا بل اقول نحن شعب اكثر مايميزه انسانه، له عقولا واعية ومثقفة وبلغت من العلم مانافست  به العالم ولكن نكستنا كانت القادة والحكام ،

  لذا اعطو الشعب حريته من أجل ان يبلغ مصاف الدول المتقدمة وهو يملك مايؤهله لذلك اعطوا الشعب حريته من غير قتل الابرياء وعندها اذا دعا الداعي ونادى الجيش السوداني يوما  ما شعبه للوقوف معه ضد اي  دخيل سيرى كيف يلبي النداء ابناءه وسيكونون كما النيل قوة وهيجانا عنيفا  لايخافون الموت .

ايها الجيش نخاطبك انت  وليس من هم الان على رأس قيادته 

يوم الخميس 21اكتوبر  هي فرصة لتكون في قلوب الشعب الذي احب جيشه فهم ابنائه وإخوانه وفرق بيننا قادته او لا تكون وللأبد ...


.....................

وصوب فوهة بنقديته 

الي صدره وهو يقالب دمعه

 وهو ينظر الي علم بلاده الذي 

سقط من احد الشباب 

حين اصابه في رأسه

جاءت صورة ابنته وهي تودعه  

انت من يقدًم لي بلادا العب فيها

لاتنسى يا أبي أن تأتيني باللعبة 

 اريدها ان تشبهك انت واصحابك الجند 

وهنا ضغط علي زناد بندقيته

 لتخترق الرصاصة قلبه 

لانه استحيا ان يعود الي ابنته 

وقد خان بلاده..... هبة




....هبة مكاوي




#اتحاد_مغردي_السودان 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox