اخر الاخبار

05 أكتوبر 2021

#هذا_زمانك_يا_ثعالب_فمرحي

 ✍️م.بابكر التجاني 

#هذا_زمانك_يا_ثعالب_فمرحي





قد أخرس البكماء في زمان العجائب كل فصحاء البلاط السلطوي المتشدقين كذبا بأنهم يمثلون هذا التيار الثوري العظيم حتى أوردونا حافة المهالك ،هكذا تكون أطوار المسخ عندما ينفصل الفرع عن الأصل ويتنكر الجزء لدور الكل وتتقدم ،، الآنا ،، على السودان الكبير فيستحر القتل المعنوي بالمتخاذلين لأن الذئاب لا تصطاد إلا الشارد القاصي.

تؤكد كل مجريات الماثل السياسي أن المكون المدني بعد أن إختار طوعا و طمعا الارتماء في أحضان العسكر قد أصبح أضعف حلقة في حلقات مسلسل التآمر الذي يكاد يصل إلى نهاياته حينها ستنهال السهام من كل حدب وصوب على صدر المشروع النهضوي و تنقض المخالب على ما تبقى من أنفاسه بُغية خنقها إلى الأبد ومطاردة رموز الحِراك الثوري وتلفيق التهم لجرها إلى غياهب السجون والمقاصل والمشانق لتبدأ ردة جديدة من الضياع بشمولية مطورة في ثياب مزخرفة ببسط الأمن وحماية الانتقال الديمقراطي وصولا لانتخابات مفصلة عليهم،عجبا كيف لمن يسرق الحرية يسعى للحفاظ عليها ؟؟ ويدعي حمايتها !وكأن الثورة يتيمة الإرادة !والشارع !وحاشا لها من الانكسار والاستضعاف!!هذا زمانك يا ثعالب فمرحي!

 رحم الله شوقي القائل:-

بَرَزَ الثَعلَبُ يَوماً

                       في شِعارِ الواعِظينا

فَمَشى في الأَرضِ يَهذي

                            وَيَسُبُّ الماكِرينا

الأمر لم يُعد مُزحة ولا مناورة عابرة فقد تم إستخدام كل المجسات لقياس نبض الثوار والكنداكات لمعرفة مدى القبول لمغامرة قادمة أدهى و أمر من هذا الانقلاب التجريبي الاستطلاعي. 

مالم يتحسب له المتآمرون أن ذات الشوارع التي خرجت في ٣٠ يونيو المشهود عندما طفحت الدماء الزكية وبلغ السيل الزبى هي نفسها تغلي في الدواخل الآن لأنها  كفرت بالعبودية بكل أشكالها ولن تعود مجددا إلى الظلام ولسان حالها يقول الآن الآن وليس غدا قد جاءت ساعة الحقيقة وحان أوان التجرد والعودة إلى منصة انطلاق الثورة ببرنامج واضح للبناء الوطني،يتمخض عنه تشكيل فوري لكل مستويات الحكم الثلاثة بأمر الثورة لبداية بعث جديد يُعيد الهيبة والقوة لثورة ديسمبر،فقد ولى عهد الترضيات و التراخي مع الأصوات النشاز المغردة خارج سرب الوطن بإسم الثورة.

لابد من نُقلة وطنية تاريخية تُعدّل هذا الحال المائل و تُعيد الروح إلى شرايين المد الثوري الدافق بالعنفوان والتضحيات.

آن الأوان لقيام حراك ثوري هادر يتولى زمام الأمور ليس لتقديم المذكرات والمطالب ولكن لصناعة الفِعل وخلق الإبداع الخلّاق الذي يجعل الحلم واقعاً والتغيير جاذبا وملبيا لأشواق المواطن البسيط ومستشرفا للمستقبل عبر خُطة استراتيجية واعدة يشارك في إعدادها جميع الشعب عبر المنصات المختلفة ليكون تنفيذها هو الفيصل في أعطاء الثقة او سحبها من الحكومة تحت قبة البرلمان الثوري !!



#اتحاد_مغردي_السودان 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox