اخر الاخبار

01 أكتوبر 2021

صوم يا موهوم

 قهوة مرة

عوض عدلان


        صوم ياموهوم





لا ادري ماهو شعور (الطفل المهرج) ابراهيم بقال بعد ان وزع علي الاسافير تسجيل مصور من داخل سيارته الفاخرة وهو أمام مقر لجنة ازالة التمكين غرد فيه ب(احلامه الزلوطية)  وامانيه بحل لجنة ازالة التمكين ومجلس الوزراء وادخال كل (الثوار) الي السجون واعادة كل الاموال المنهوبة من  الشعب السوداني الي لصوص المؤتمر الا وطني وعزز الامر بالحليفة ب (الله تعالي) بان الامور قد (انبشقت) ولا تسالوني عن معناها فربما تكون كلمة من القاموس الكيزاني المباد تعني (الانبراش) المتسرع 

هذا المنفوش والمنتشي بالخلاف بين المكونين العسكري والمدني عليه اولا الصيام لثلاثة ايام بعد ان تلاشت احلامه مع غبار مواكب الثوار اليوم امام لجنة التمكين والمواكب التي انتظمت بالولايات  والزيارات الدولية التي تنير موائد الخرطوم وخاصة من البنك الدولي بعد خمسين عاما عجاف ثم عليه الخروج بفيديو اخر يعتذر فيه عن أكاذيبه التي أطلقها ثم يعود لبياته الصيفي الذي استمر لعدة اشهر قبل ان يعود ويبث هذا الفيديو المهزلة.. 

وحتي لا نرمي باللوم علي هذا المهرج الكيزاني المسكين وحده والذي تبرأت منه حتي الحركة الاسلامية  فقد كانت هذه اماني الكثير من (المنتفعين) من الكيزان ولكنه كان هو الوحيد الذي امتلك الشجاعة لاظهار عداءه للثورة والثوار ومازال يحلم بعودة النظام الدكتاتوري وحكومة العسكر للسلطة مرة اخري فالكثير امثاله يفضلون امتلاك السلطة الزائفة حتي ولم من تحت اقدام البوت .. فليتهم يؤمنون بان عهد الدكتاتوريات العسكرية قد انتهي في السودان والي الابد وان الثورة لن تتوقف ابدا..



#اتحاد_مغردي_السودان 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox