اخر الاخبار

18 أكتوبر 2021

حافة الهاوية

 ضد الانكسار

أمل أحمد تبيدي

حافة الهاوية 





المقاومة من أجل التغيير لها  رؤية وخطط ولكن عندما يكون التغيير شعار بدون برنامج واضحة تحدث الانكسار ات و الاحباط...  هذا لا يعنى أن يتسلل أصحاب المصالح و يتصدرون الواجهة السياسية ولا يعنى أنصاف الساسة يديدون الفعل السياسي ولا العسكر  يتهافتون نحو السلطة مهما كانت الإخفاقات لا يوجد مبرر للاستسلام.... وإيجاد المبررات الواهية للأخطاء الواقع يتطلب حلول جذرية... 

الخطأ الذي ندفع ثمنه الآن هو القبول بوثيقة دستورية هزيلة... اسقطنا حكومة الكفاءات من برامج الثورة و سكتنا على  سياسات الترضيات التى جعلت الذين يسعون إلى التغيير وبناء الوطن يقفون على الرصيف.... 

ما يحدث الآن نتيجة متوقعة لضعف الحكومة و تجاهلها للقضايا الاسياسية والاهتمام بالقشور لا نجحت فى محاكمة الذين أفسدوا ولا أتت بالقصاص وعجزت فى بناء دولة القانون و فشلت فى بناء منظومة اقتصادية متينة عبر استيراتيجات تقود إلى نهضة البلاد.... 

لم نستفيد من الماضى القريب حتى نتمكن من العبور.... 

تهافت العسكر نحو السلطة يشكل كارثة فى اي دولة و المدمر أن يكون الداعم لهم قيادات مدنية.... 

التصعيد و الاستقطاب يؤكد عدم النضج السياسي الذي يستخدم فيها كافة الوسائل من أجل السلطة... معظم الذين يديرون محرك الفتن القبلية والجهوية لا يبالون بمصلحة البلاد والعباد.... 

أخطأ رئيس الوزراء بالقبول بوزراء لا يمثلون روح الثورة ولا يمتلكون كفاءة تمكنهم بالعبور   و عجز فى تكوين استشارية تضم خبراء وليس نشطاء و اصحاب مصالح خاصة.... اوجدت الحكومة مساحات يسيطر عليها بقايا النظام البائد الان يحاولون خلق واقع غير مستقر سياسيا واقتصاديا ولهم الحق فى ذلك فيجب أن لا نحاول ايجاد تبرير لاخفاقات الحكومة بل العمل الجاد من أجل الإصلاح قبل فوات الأوان.. البلاد على حافة الهاوية.. و العقلاء هم من ينظرون للواقع بتجرد ويسعون للإصلاح و اصبحا الولاء الأعمى يبحثون على التبربرات الواهية التى تقود إلى مزيد من الانهيارات... 

الثورة مستمرة... 



&أبدا لا تكمن معالجة الأخطاء فى تبريرها 


عمرو الجندى

حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم


Ameltabidi9@gmail.com



#اتحاد_مغردي_السودان 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox