اخر الاخبار

11 أكتوبر 2021

النضال و الخيانة

 عصب الشارع

صفاء الفحل


Safaa.fahal@gmail.com


        *النضال والخيانة*






المشكلة إنهم لا يعرفون الفرق بين النضال الثوري والخيانة فيغلقون الطرق القومية ويتسببون في قطع الدواء عن المرضي ويشلون حركة الاقتصاد (المشلولة اصلا ) ويقودون الاحتجاجات لاجل اغراض شخصية او قبلية او جهوية وكانما شخوصهم والقبيلة اعلي شانا من الوطن.. 

مالا يفهمه البعض بان الاحتجاجات المتكررة واغلاق الطرق يصب في خدمة القادة العسكريين الذين يحاولون اقناع البسطاء بان الشعب السوداني لأيفهم ماذا تعني الديمقراطية  ولايمكن حكمة الا من خلال البطش والارهاب والضرب وانه شعب (يخاف ولايختشي) ويساعدهم البعض في ايصال هذا المفهوم بهذه الأعمال الطائشة والتي يمكن ان تحل بالحوار.. 

والامر لايخيفنا كثيرا.. كثوار نسعي لصناعة غد مختلف فالمساحة تسع اكثر من دولة   في هذا الوطن القارة ومساحة إقليم واحد منه تساوي اكبر من مساحة أكبر دولة أوروبية ولكن المشكلة من سيبني تلك الدول (المفترضة) اركو مناوي ام ترك ام الجاكومي ام عقار ام ال دقلو وكيف ستكون مساحة الحريات والديمقراطية فيها وكل هؤلاء عملاء ودكتاتوريين ومرتزقة سياسة وجهلاء في نفس الوقت.. 

الواقع ان كافة الشعب السوداني يعلم بان  لا احد من هؤلاء لديه (قضية وطنية) عادلة فترك الذي يتخبط كل صباح بمطلب مختلف كل مايخافه هو السؤال عن اموال اعمار الشرق (2 مليار دولار) وفيما تم صرفها فظل يطالب بحل (لجنة إزالة التمكين) وهكذا فان كل هؤلاء لا يخافون علي الشعب او الوطن وجل مايخافونه هو المحاسبة لذلك يتمسكون بالمناص  ويقودون  المشاكل لحماية انفسهم.. 

جميعنا سنخسر اذا ماتفرق الوطن وتقسم الا الخونة والمرتزقة والارزقية وعلينا الوقوف ضد مخططاتهم وأهوائهم بقوة لا مساندتهم والا  يعمينا الكيد السياسي عن المصالح العليا للوطن فكلنا للسودان والسودان لنا... 


     ولا نامت اعين الخونة



#اتحاد_مغردي_السودان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox