اخر الاخبار

05 أكتوبر 2021

هل السياسة حرفه؟

 ضد الانكسار 

أمل أحمد تبيدي 

هل السياسة حرفة؟ 





هل السياسة حرفة؟ هذا السؤال ستجد له إجابة بل يتجسد الأمر عندما يعيش المرء على السياسة ويعتبر ها وظيفة من أجل العيش وتحقيق  مصالحه الشخصية لذلك تصبح هدف يحاول الوصول  إليه  بشتى الطرق و تضيع قضايا البلاد فى صراعات وخلافات و جدليات واتهامات لن تنتج الا الخراب والدمار والفوضى.... 

الواقع اثبت ان مفهوم السياسة لديهم هي العيش من السياسة تلك الكارثة الكبرى التى تعيق التنمية باستحواذ والهيمنة على موارد البلاد واستغلال المناصب واهدار أموال الدولة ويعتبر هذا جوهر الفساد واللصوصية و نهب ثروات البلاد بصورة مباشرة بدون استحياء المحزن يتحدثون عن الديمقراطية ويمارسون الإقصاء و يفسدون ويقولون انهم يمثلون الإرادة الشعبية وهشاشة المكون المدني دائما تنتج سياسات فاشلة و تكون بيئة خصبة لتوالد الفساد... 

الآن تسقط هيبة الدولة عبر مجموعات تقوم باغلاق الطرق الرئيسية التى تهدد الاقتصاد و يمتد هذا المخطط من الشرق إلى الغرب بإعلاق الغرب حتى تتحقق مطالب اهل الولاية... تلك مطالب مشروعه ولكن اسلوب المطالبة مرفوض... 

اعجبنى مقال لكاتب وردت فيه العبارة (لا يمكن العويل على نظام حكم اللصوصية بأن يكون قادرا على إنتاج نموذج للسياسي محترف) واضيف عليها ولا تنتج النظم السياسية التى يشارك فيها العسكر بالتغول على السياسية دولة لها هيبتها....عندما تفقد الدولة هيبتها يضيع الأمن... ويتمرد هذا وذاك وتظهر الجهويات والقبليات...تضيع  البلاد فى ظل غياب الحكمة ونمو الجشع وحب ذات... 

&رأيت وأنا أسير في أحد المقابر ضريحا كتب على شاهده هنا يرقد الزعيم السياسي والرجل الصادق، فتعجبت كيف يدفن الاثنان في قبر واحد.


 ونستون تشرشل


حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

Ameltabidi9@gmail.com



#اتحاد_مغردي_السودان 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox