اخر الاخبار

الأربعاء، 27 نوفمبر 2019

الإعلام البديل ومساهمة منبر اتحاد مغردي السودان في التغيير


الإعلام البديل ومساهمة منبر اتحاد مغردي السودان في التغيير


الإعلام البديل و مساهمات اتحاد مغردي السودان  في التغيير!

لا شك بأن الإعلام هو المحرك و الموجة الاول للبشر، في ظل العولمة اصبح الاعلام سلطة لا يستهان بها في تشكيل الرأي العام و التأثير في معاش الناس بل حتى حكوماتهم، حتى اصبح الاعلام هو السلطة الرابعة.

يمتلك الاعلام أدوات و وسائط عديدة، فبعدما كان الاعلام مختصر علي التلفاز، الاوراق المكتوبة والاذاعة، توسع أكثر و صار ذو تأثير أقوى من خلال وسائط التواصل الاجتماعي في العالم الافتراضي، و أصبح العالم بفضلها قرية صغيرة بحق!

وفي السودان بعد القيود التي فرضها النظام البائد علي الاعلام والصحافة، و هيمنة بل تغول جهاز أمنه علي الإعلام كان لابد من الانتقال لوسائل الاعلام البديل، وهنا بدأت تظهر مجتمعات إفتراضية عبر قروبات تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي(فيسبوك، تويتر، واتساب و يوتيوب) للتفاكر، تتباحث وتتناقل الأخبار مع بعضها البعض.

ثم بعد حين تطورت وسائل الاعلام البديل في وسائل التواصل الاجتماعي و بالخصوص علي منصة التواصل الاجتماعي تويتر وظهرت بشكل اكثر تنظيماً و تماسكاً، و بدأت بالفعل كإعلام بديل منظم يعكس تطلعات الشارع، ينشر الوعي في اواسطة، يوجه، يصنع فرص للنقاش والتفاكر حول قضايا السودان، واحيانا يضغط من أجل خلق تغيير علي ارض الواقع.

من بين تلك المنابر كان منبر ‎اتحاد مغردي السودان ، منبر مستقل بالكامل تم إنشاءة في الأول من شهر مارس في العام 2018 من قبل نشطاء سودانيين مستقليين، تم عمل المنبر ليكون منصة إعلام بديل مستقلة، شفافة و ديمقراطية تتيح الفرصة لكل السودانيين لكي يوصلوا اصواتهم و يعبروا عن قضاياهم الخاصة بالصورة التي ترضي تطلعاتهم.

وبالفعل، ساهم الإتحاد في كثير من القضايا عبر حملاته في تويتر و التي لاقت رواجاً كبير قبل ثورة ديسمبر المجيدة وبعد الثورة ، وفي شتى المجالات كان الاتحاد موجوداً وحيويا فقد صنع حملات توعوية، تعبوية، إستغاثية واخرى تفاكريه .

وما زال الاتحاد يزرع التغيير في السودان بين كل حين وآخر ولعل من آخر الحملات التي أحدثت تغييرا بالفعل نذكر بعضا منها:

حملة ‎#كسلا_تموت_بالحمى : فبعد إنتشار فاشيات الحمى في كسلا وصارت تحصد الارواح هناك، شرع الاتحاد في حملة إستغاثية كبرى لعكس الاوضاع في كسلا شارك فيها الالآف من المغرديين في تويتر حتى وصلت للتلفزيون القومي، ومن بعدها مباشرة سجل وزير الصحة الاتحادي زيارة الي كسلا وأعلن عن الوباء في كسلا بعد ان رأى بأم عينيه سوء الاوضاع في مدينة كسلا.

حملة  ‎#حل_ازمه_المواصلات: فمع صعوبة التنقل داخل العاصمة السودانية الخرطوم و معاناة المواطنين تجاه المواصلات التي أصبحت شبه معدومة، كان لابد من الحديث عن هذه الازمة الخطيرة والتي اوقفت أعمال كثير من الناس وبالاخص الطبقات الكادحة من المواطنيين. اطلق الاتحاد حملته لمناقشة قضية المواصلات وللضغط علي الحكومة الجديدة من أجل ان تدرج هذه الازمة في اولوياتها، و كانت حملة واسعة وناجحه بكل المقاييس، حققت نسبة مشاركة كبيرة من قبل المغرديين وذلك لمعايشتهم لهذه الازمة، مما اجبرت الصحافة السودانية في الكتابة عنها. مما لفت إنتباه السلطات المعنية تجاه الازمه وكانت النتيجة أن شرعت السلطات في إتخاذ قرارات وتدابير عاجله للحد من الازمة ( قرارات مانيس لترحيل المواطنيين مجانا بالسيارات الحكومة، شركة اميفارما وجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا وغيرها) وتم اعطاءها أهمية قصوى في أجندة الحكومة الجديدة.
حملة ‎#الاهتمام_بالصحة_والتعليم ، وحينما كان العقل السليم في الجسم السليم، وبالعقول تبنى الأوطان كان لابد من مناقشة الصحة والتعليم في السودان ومحاولة عكس الوضع المزري الذي وصلوا اليه، فقد اطلق منبر الإتحاد حملته هذه لمناقشة مشاكل الصحه والتعليم، للتفاكر حول الحلول الانيه والعاجلة، عكس مدى أهميتهم، وضرورة الاهتمام فيهم، حققت الحملة مشاركة معتبرة وثرية بالافكار والاطروحات، ناقشت العديد من المشاكل الحقيقة التي يعاني منها السودانيين، و علي غير المتوقع و بعد أيام قليلة جدا خرج المدير العام للمناهج والبحوث بالعديد من المفاجئات فيما يختص بالتعليم ولعل أبرزها كان:
تغيير السلم التعليمي ليصبح (6 أعوام مرحلة اساس - 3 أعوام مرحلة متوسط - 3 أعوام مرحلة ثانوية).
تغيير في المناهج لتصير رشيقة مبنية علي الفهم وليس الحفظ.
تدريس التربية البدنيه بدلا عن العسكرية.
تدريس الفلسفة والمنطق وعلم النفس للمدارس الثانوية
اعادة الفنون و المسرح والموسيقى بالاضافة لحياء الجمعيات الادبية وجمعيات البستنه في كل المراحل.
والكثير مثل تدريس اللغة الانجليزية من الروضة، مقررات للعمالقة بالاضافة لمناهج جديدة للعلوم المهنية.

واخيرا وليس آخراً حملة ‎#الازمه_الاقتصاديه_الطاحنه والتي كانت تعكس معاناة المواطنين اليومية في الاسواق وفي معاملاتهم اليومية لشراء ضرورات الحياة، وبعدها قد خرج السيد رئيس مجلس الوزراء في لقاء تلفزيون يعكس الاوضاع الحقيقية للاقتصاد في السودان و يكشف عن خطة الدولة لمعالجة التضخم و غلاء المعيشة موضحاً المخطط الزمني لخفض الاسعار ومعالجة الاقتصاد الكلي.

وهذا ليس إلا البسيط من الكثير من قدرة الإعلام البديل في خلق تغيير حقيقي و ملموس داخل الأوطان، فالاعلام وفي هذا العصر أثبت وبجدارة انه المحرك الاول للشعوب والمدافع الاول عن حقوقهم، فإذا ما تم استغلالة بصورة جيدة و بوعي كافي يمكن ان يصنع من السودان والعالم مكاناً أفضل للجميع.

كن انت التغيير، كن أنت الإعلام البديل ..

اتحاد مغردي السودان صوت السودانيين في تويتر!

كمال بادي - اتحاد مغردي السودان | SUDtwittUN@
التعليقات

هناك تعليقان (2):

  1. دور مؤثر فعلا لمنبر الاتحاد بالتوفيق

    ردحذف
  2. يا سلام عليك وعلى النظم الجميل للكلام الله يبارك فيك يا اخوي كمال وبالاتحاد نزداد تماسك

    ردحذف

Adbox