اخر الاخبار

الأحد، 8 مارس 2020

يوماً قد رحـــــل : بقلم الكاتبة : ايــــــه عـــــادل

يوما ما كان هنا
يوما زار هذا المكان
يوما ما سمعت صوت جيتاره يصدح و يوما هناك وقعت في الغرام
و في ليلة شتاء اخبروني انه رحل
ماذا حدث
لقد انتحر
من هو ذا اخبروني يا بشر
شبيه القمر
و تشيع جثمانه غدا
شعرت بالصمم
و شئ بارد على خداي ينحدر
و جسدي لم يعد يحتمل
فغاب عني و استسلم لدوامة الظلام
عيناي قلبي عقلي توقفا عن العمل
 و مع مرور الزمن اخبرت نفسي ان تتقبل الامر
يبدو انه قد رحل للابد
لكن ما زلت ابعثر كلماتي له
ارسلهم حتى لو لم يكن هناك رد
هذا العام كتبت بعض الجمل
 مرحبا
هل انت بخير هناك
اكتب اليوم و انا اعلم انها لن تصل اليك لكن ربما ربما تعلم ان هناك من سيتذكرك للابد
سأخبرك امرين احدهما كذبة و الاخر لا
انا لست حزينة
انا لم اشعر بالالم ابدا لذكرى فراقك هذا العام
اظن ان كذبتي واضحة
انا افتقدك بشدة لكني لست حزينة
اتألم لفراقك لكن ليس بالقدر الذي يجعلني اكتئب
هذا لا يعني اني قد نسيتك او انك اصبحت مجرد ذكرى
فهذا لن يحدث انا فقط ادركت ان حزني لم يكن ليرضيك
فانت عملت دوما لنشر السعادة ابتسامتك التي ما زلت اراها و كأنك ابتسمت بالامس
صوتك الذي ينشر البهجة كلماتك التي ما زلت اسمعها على الرغم من انك لم تعد معنا
لن اعدك اني لن اتألم في كل مرة ادرك اني مهما انتظرتك فلن تعود
لن اتألم في كل مرة اتذكر فيها انك ابتسمت بسبب تلك العبارة
لن اتألم في كل مرة اسمع بها صوتك الحانك اغنياتك
لن اتألم في كل مرة ادرك فيها كم اشتقت لوجودك
لكن اعدك اني لن اكون حزينة ابدا حتى اذا بكيت  سأمسح دموعي و ابتسم 
لانه اكثر ما كان يبهجك هي ابتسامات من هم حولك



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox