اخر الاخبار

الاثنين، 1 مارس 2021

شهر التوعيه بسرطان القولون و المستقيم

 ♦️ شهر التوعيه بسرطان القولون والمستقيم 

(colon and Rectal Cancer ) 





🔹يعتبر شهر مارس هو شهر التوعيه بسرطان القولون والمستقيم 

🔹ويتم التوعيه بعوامل الخطورة وماهيه سرطان المستقيم والقولون ومدى اهميه الفحص المبكر وطرق الوقاية والعلاج.


❇️ماهو سرطان القولون : 

🔹هو نوع من أمراض السرطان التي تصيب القولون (Colon). 

🔹القولون هو الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة، من الجهاز الهضمي. 

🔹يعد سرطان القولون والمستقيم ثالث أكثر السرطانات انتشارا في العالم.وصل عدد الحالات التي أصيبت به في عام 2018 ما يقرب من 8.1 مليون حالة.

🔹يُؤثِّر سرطان القُولون بشكل كبير في البالغين الأكبر سنًّا، على الرغم من ظهوره في أي عمر. يبدأ عادةً في صورة تكتُّلات صغيرة غير سرطانية (حميدة) من الخلايا تُسمَّى سلائل تتكوَّن بداخل القُولون. وبمرور الوقت قد تُصبِح بعض تلك السلائل سرطانات في القُولون.


❇️القولون:

القولون هو عبارة عن أنبوب يتراوح طوله تقريبًا بين - 150 180 سم  (5- 6 أقدام)، ويربط بين الأمعاء الدقيقة والمستقيم. ويُشكل القولون والمستقيم معًا الأمعاء الغليظة. والقولون هو عبارة عن جهاز عالي التخصص مسؤول عن مُعالجة الفضلات وخزنِها، ويقوم دَوْريًا بإفراغ محتوياته من البراز في المُستقيم ليبدأ بدوره عملية التغوّط.


❇️المستقيم:

المستقيم هو عبارة عن حُجرة تبلغ أبعادها - 12.5 15 سم تربط بين القولون والشرج. ويعمل المستقيم على إبقاء البراز داخل حُجرته حتى وقت التغوّط.


❇️الأعراض:

تتضمَّن علامات وأعراض سرطان القُولون:

📍تغيُّرًا مستمرًّا في حركة الأمعاء، سواء الإسهال أو الإمساك، أو تغيُّرًا في تماسك البراز

📍نزيفًا شرجيًّا، أو دمًا في البراز

اضطربات مستمرة في البطن، مثل التقلُّصات المؤلمة أو الغازات أو الألم.

📍شعورًا بأن الأمعاء لا تفرغ ما بها تمامًا

📍الضعف أو الإرهاق.

📍فُقدان الوَزن غير المُفسَّر.

📍لا تظهر الأعراض لدى العديد من الأشخاص المصابين بسرطان القُولون في المراحل المبكِّرة من المرض. وفي حال ظهور الأعراض، فيحتمل أن تتباين وفقًا لحجم السرطان وموقعه داخل الأمعاء الغليظة.


❇️الأسباب:

🔸لا يعلم الأطباء على وجه اليقين أسباب الإصابة بأنواع سرطان القولون.


🔸وبوجه عام، يحدث سرطان القولون عندما تنشأ تغيرات (طفرات) في الحمض النووي (DNA) لخلايا القولون السليمة. يحتوي الحمض النووي (DNA) للخلية على مجموعة من التعليمات توجه الخلية إلى ما يجب فعله.


🔸تنمو الخلايا السليمة، وتنقسم بطريقة منظَّمة للحفاظ على عمل وظائف الجسم على نحو طبيعي. ولكن عندما يتلف الحمض النووي (DNA) ويُصاب بالسرطان، تستمرُّ الخلايا في الانقسام  حتى في حالة عدم الحاجة لخلايا جديدة. تتراكم الخلايا لتشكِّل وَرَمًا.


🔸بمرور الوقت، يمكن أن تنمو الخلايا السرطانية لتغزو وتدمر النسيج الطبيعي المجاور. ويمكن أن تنتقل الخلايا السرطانية إلى أجزاء أخرى من الجسم وتستقر بها (نَقيلة).


❇️عوامل الخطر:

تشمل العوامل التي قد تَزيد من خطر إصابتكَ بسرطان القولون ما يأتي:

📌كبار السن. 

📌تاريخ مرَضي شخصي من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم أو الإصابة بسلائل.

📌الأمراض المعوية الالتهابية. 

📌المتلازمات الموروثة التي تَزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون. 

📌وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون. 

📌نظام الغذاء قليل الألياف، وعالي الدهون. 

📌نمَط الحياة المُستقرَّة. 

📌داء السُّكَّري. 

📌السُمنة. 

📌التدخين. 

📌الكحول. 


❇️فحص سرطان القولون:

🔸يوصي الأطباء الأشخاص الذين يعانون من خطر الإصابة بسرطان القولون بالخضوع لفحص للكشف عن سرطان القولون في سن 50. 


🔸ولكنَّ الأشخاص المعرَّضين لخطر أكبر، مثل أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون، يجب أن يهتموا بالخضوع للفحص قبل ذلك.


🔸تتوافر العديد من خيارات الفحص منها الفحص بالمنظار والاختبار الكيميائي المناعي للدم الخفي في البراز .


❇️تغييرات نمط الحياة للحد من خطر الاصابة بسرطان القولون:

🟢يمكنك اتخاذ الخطوات اللازمة لتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون عن طريق إجراء تغييرات في حياتك اليومية. اتخذ الخطوات لـ:

💠تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة.

💠أقلع عن التدخين. 

💠مارس الرياضة معظم أيام الأسبوع. 

💠حافِظْ على وزن صحي.


💢إذا كانت العلامات والأعراض الموجودة لديكِ تشير إلى احتمال إصابتك بسرطان القولون، فقد يوصي طبيبك بإجراء واحد أو أكثر من الفحوصات والإجراءات، ومن ضمنها:

🔺استخدام منظار لفحص الجزء الداخلي من قولونك (تنظير القولون). 

🔺اختبارات الدم (مستضد سرطان 

أو CEA).

🔺الاختبار الكيميائي المناعي للدم الخفي في البراز.


🖌ولكم العافية ،،،✨

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox