اخر الاخبار

02 يونيو 2021

التبرع بالأعضاء (1)

 ♦️التبرع بالأعضاء (١)


(وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا)


💠ما هي أهمية التبرع بالأعضاء؟






🔹تعتبر عملية التبرع بالأعضاء عملا إنسانيا نبيلا قد يساهم في إنقاذ حياة الملايين من الناس ممن يعانون من أمراض مستعصية لا توجد لها أدوية فعالة من أجل الشفاء. 

🔹وعندما تصيب هذه الأمراض بعض الأعضاء الحيوية في الجسم مثل القلب، الرئتين، الكبد، البنكرياس، الأمعاء، تصبح الحياة مستحيلة وبالتالي الموت مباشرة.  

🔹وكل واحد منا معرض لهذا الأمر.  وبالتالي فعملية التبرع بالأعضاء تساهم في إنقاذ حياة المرضى وتجسد مبدأ للتكافل والتضامن والرحمة داخل المجتمع.

🔹وقد يكون المتبرعون بالأعضاء أحياء أو متوفين دماغياً.

🔹التبرع بالأعضاء من طرف شخص حي.


💠ما هي الأعضاء أو الأنسجة التي يمكن التبرع بها ؟

 يمكن لأي شخص على قيد الحياة، و بعد الترخيص له من قبل فريق طبي مختص، أن يتبرع بأحد أعضائه كالكلي أو نادرا جزء من الكبد أو الرئتين أو النخاع العظمي.


💠ما هو السن الأقصى الذي يمكن لشخص حي أن يتبرع فيه بأحد أعضائه؟

لا يوجد سن محدد. يجب فقط أن يكون العضو في حالة جيدة و أن لا يعرض استئصاله حياة المتبرع إلى خطر أو أعراض جانبية.


💠من يستطيع التبرع بأعضائه و هو على قيد الحياة؟

(شروط المتبرع)

📌 أي شخص بالغ/راشد، 

📌بصحة جيدة و تربطه علاقة عائلية بالمستفيد يمكنه التبرع بأعضائه و هو على قيد الحياة بعد تقييم دقيق من طرف فريق طبي مختص، يرخص عملية التبرع، و القانون يحدد المتبرعين في:

📍الزوج / الزوجة بعد مرور سنة من الزواج

📍 الوالدين

📍 الأبناء

📍 الإخوة

📍 الأعمام / العمات وأبنائهم

📍الأخوال / الخالات وأبنائهم

 

⛔لا يجوز لشخص قاصر أو خاضع للحماية القانونية التبرع بأعضائه.

مهما كان الرابط العائلي بين المُتبرِّع و المستفيد، أي نوع من الضغط النفسي أو المعنوي يعتبر مرفوضا بصفة قانونية.


💠كيف تتم عملية التبرع بالأعضاء في حالة الموافقة ؟

🔸تتم عملية التبرع عند موافقة المتبرع الحي بأي عضو منه بطريقة رسمية أمام رئيس رئيس المحكمة التابعة لمحل سكن المتبرع أو الإقليم أو المستشفى العمومي المعتمد الذي ستتم فيه عملية الأخذ والزرع.

 🔸و يتأكد رئيس المحكمة من أن المتبرع على علم تام بنتائج و ظروف إجراء العملية.

 

💠من الذي يقوم بعملية أخذ الأعضاء؟

يتم أخذ الأعضاء من شخص على قيد الحياة من طرف فريق طبي  مختص وداخل المراكز الاستشفائية المرخصة من طرف وزارة الصحة.

 

💠هل التبرع بأحد الأعضاء له تأثير على عملي وأنشطتي الرياضية؟

🔺مبدئيا لا

في دراسة حديثة نجد أن 97% من المتبرعين يتمتعون بصحة جيدة، بعد 10 أعوام من التبرع.

يتبع ⬅️

🖌ولكم العافية ✨

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox