اخر الاخبار

14 مايو 2021

معادلة العدالة

#من_واقع_الغربه 



 إنصاف الحسن- جدة





نحن نعيش في فترة زمنيـــــة خطيرة وصعبــــة ومتغيرة بشـــكل مســتمر ومحير

ومع تقلب الأحوال وتبدلهــــا في كثيــر من الأمـــور لابــد مـــــن أن يعلو صــوت

العدالـــة والإلتفاف نحو الوطـــن ،و العــدل هـــو أرفع القيم التي تعيـــش عليهـــا

المجتمعات كي تزدهــــر وتســتقر وتكون ذات شــأن ،،، ..

ولابد لصوت المشكلة أن يطرق أذن أحد المعنيين والذي بدوره يحــــاول إيجاد حــل لهــا

ومن القضايا الإنسانية التي تلامس أدق تفاصيل الحياة شـهداء الثورة ومجزرة القيادة

لهم المجد والخلود قدموا أرواحهم من أجل الوطــن في أروع صور البســالة والإيثـار بحثًا

عن العدالة وطريق الحرية ومعنى السلام ،سنبقى على العهد أوفياء لهم ونسير في نفس الطريق   !!!

أننا نعيش في أرض فضلهـــم، وفي ســـماء عزهـم، وفي علياء مجدهــم، وفضل كرامتهم

فقيمة العــدل والحق هي دفــع الظلم والقهر وإحقاق الكرامـــة ،،،   , …

فنصر المظلوميــن لــه دور هــام في إرســـاء نظــم العدالة  التي هـــي حجر الزاويــــة

فعندما تكون حقوق الجميع محفوظــة تكون العدالـــة ،،، فمعظم البشر لا يستطيعون التوقف بمحاولة البحث عن العدالة ولا يستطيع أي مجتمع أن يصل إلى جــزء من درجة المثــاليـة والتناغـم والأمـــــن والرقــــي إلا   !!!  ،،،

بتحقيق العـــــدالـــــــة ،،،

وتحقيق العدالــة لــــه فوائـــد وأهــداف وأبعـــاد إقتصادية و ســياســية وإجتماعيــة حيث لا يمكن تحقيق العدالـة من دون تطابق مفهوم قيـم ومبادئ العدالة على المستوى

الإجتماعي والسياسي وتطبيق العدالــة بكل أشــكالها ،،،

فحتما ذلك ،،، !!!

يؤلف بين القلوب وينمي الإنتماءات والـروح الوطنية ويحبب الناس في وطنــهم ،،، .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox