اخر الاخبار

الاثنين، 23 ديسمبر 2019

‏السودان الدولة المنهوبة (2) :د. مها المفتي

‏السودان الدولة المنهوبة 

الجزء الثاني

من مقال الكاتب الصحفي المصري محمود عمارة
رصد .. د. مها المفتي

صباح الخير سيادة الرئيس إذا كانت تكلفة إستصلاح مليون فدان في مصر حسب التصريحات الرسمية ١٥٠ مليار جنيه ومن المؤكد أن مياه النيل ستقل ولن تكفي لعدد السكان في مصر عندما يصل إلى ١٥٠ مليون نسمة خلال
إذا عدد السكان في مصر سيصل إلى ١٦٠ مليون نسمة خلال ١٠ سنوات فقط من المؤكد أن مياه النيل لن تكفي لهذا العدد لماذا لا نؤسس شركة مصرية مساهمة ب ١٥٠ مليار جنيه ونشتري بها ١٠ مليون فدان في السودان ونزرع كل سنة مليون فدان بمحاصيل إستراتجية ( تشتري مصر سنويا قمح ب ١٥ مليار دولار  
يعني حأصرف ١٥ مليار دولار أستصلح بها ١٠ مليون فدان في السودان على مياه جوفية ونيلية وأكيد هذه المياه حتنقص حتنقص وأظل كل سنة أستورد غذاء ب ١٠٠ مليار كمان أكيد إذا زرعنا في السودان سنوفر من ٤٠ إلى ٥٠ مليار دولار سنويا من إستيراد مصر من القمح والفول والحبوب الزيتية والدخان
وعدس وفول ومنتجات زراعية أخرى والأراضي الزراعية تبعنا ننام عليهم مع مياهنا الجوفية وستكون أفضل هدية للأجيال القادمة يا ريس إذا كان ولابد لماذا أدفع ١٥٠ مليار جنيه وعندنا ١٠ مليون فدان في السودان جاهزة ال ١٠ مليون فدان في السودان لن يكلفوني سوى ورق أزرق لزوم عقود التمليك
لزوم رسوم التمليك والتسوية القانونية تحفظ حق الدولة في الأراضي في السودان لأن وقتها ستكون هذه الأراضي ملك لمصر إلى الأبد يا ريس أنا من بكرة الصبح ممكن أجمع ٤٠ مليار زايد ٦٠ مليار متأخرات هيئة التعمير والأفراد للمساهمة بباقي المبلغ بإختصار هذه المبالغ أذهب بها من بكرة الصبح
أشتري بها أراضي أوفر بها مياهي الناضبة وأحجز مكان في أراضي السودان قبل يستحوذ عليها الصينين والروس والخليجين والخواجات وأستثمر للأجيال الحالية والقادمة كمان وإلا سأنصرف فلوسنا ونخلص مياهنا وبعد ٢٠ سنة سنترك الأحفاد عطاشى والأراضي في السودان تكون خلصت عموما يا ريس أتمنى
 أتمنى يا ريس أن يجد هذا الإقتراح الإهتمام والعناية اللازمة قبل ما تقع الفأس في الرأس ونرجع نقول ياريت اللي جرى ما كان وتلعننا الأجيال القادمة عندما تجد مصر بلا مياه بلا غذاء العالم كله الآن يذهب إلى السودان ليؤمن غذائه وشرابه ولم يعد أحد غير المصرين ينتظرون أن تأتي المياه
لأن المياه لن تأتي أبدا خاصة بعد قيام سد النهضة مياه النيل خلاص ( بح ) وهذا واقع يا ريس السودان موجود حاليا لكنه غدا لن يكون موجود الصين من جهة وروسيا من جهة ودول الخليج من جهة والخواجات من جهة نحن أحق بأراضي السودان أكثر من جميع هؤلاء لا تنسى أن السودان كان يتبع لمصر .

صاحبنا محمود لم يتقى له إلا ترديد العبارة الشهيرة السودان كان تابع لمصر عبد الناصر غلط وأعطى السودان حق تقرير المصير للأسف الشديد مازال بعض المصرين يصرون على أن السودان. وأثيوبيا كانوا ضمن حكم محمد علي وحفيده الملك فاروق لذلك يعطون أنفسهم الحق والأفضلية دائما في السودان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox