اخر الاخبار

الأربعاء، 14 أكتوبر 2020

الشهيد محمد عيسي دودو

 #ذكريات_الثورة 

عايز احكي ليكم عن الشهيد / محمد عيسى دودو ابن ال ١٦ ربيعا واحد من شهداء مجزرة ٨ رمضان الشفت ود الحاج يوسف   الود ده اول ماتشوفو بتحبو كده ساي من غير ماتعرف عنو اي حاجة ابتسامتو دايما مابتفارقو ودايما في حالة انو بيساعد في الناس دودو ماكمل قراية طلع من المدرسة اعتقد كمل ثامنة اساس وبس وبعدها كان جوكي في ركشة بيطلع منها مصاريفو وبيساعد ابوهو النزل معاش وقاعد في البيت وامو زولة بسيطة شغالة ست شاي ، كنتا دايما لما اجي الاعتصام بدري بمشي افتشو واتونس معاهو شوية لانو كان دايما بيرجع البيت بالليل ، بتذكر مره قال لي كلام عجيب جدا ردا على سؤالي ليهو انو أسى يادودو الاعتصام دا لما يتفضا ونتخلص من الكيزان ديل وتجي حكومة مدنية  حاتعمل شنو في حياتك قال لي انا كنتا قبل الثورة دي عايز اسافر بالسمبك وامشي اعمل قروش عشان اساعد ناس بيتنا لكن اسي انا عايز ارجع اقرا تاني و اخش الجامعة عشان اساعد الناس وافرح امي لأنها نفسها تشوفني خريج جامعة

قال الكلام ده بطريقة بسيطة جدا وباحساس عالي جدا وبعدها جرا وهو شايل جركانة موية وبيرش في الواطا عشان يبردها للصائمين وهو بيودع فينا بي ابتسامة جميلة جدا

دي كانت آخر مرة اشوف فيها (دودو) ولما سمعتا باستشهادو يوم ٨ رمضان انا حرفيا اليوم داك لولا كان معاي ناس في العربية كنتا حاعمل حادث كبير جدا بسبب الصدمة

الخلاني اكتب القصة دي انو قبل شوية لقيت فيديو لي أم الشهيد محمد دودو بتحكي بكل حزن الدنيا عن آخر كلمات قالها دودو وهو في ِحجر امو بيقول ليها امي ماتبكي بس تعالي اقعدي جمبي واعفي لي انا كويس انا طلعتا عشان الوطن.


ربنا يتقبلك يادودو في أعلى الجنان

ويصبر والدتك وأهلك على فراقك

اللهم ببركة هذا الشهر  انتقم من قتلة محمد دودو واخوانو وكل شهداء ثورتنا المجيدة وقدرنا يارب نجيب حقهم وننتصر علي كل غادر وظالم

لن ننسي ولن نغفر   ( ربنا يرحمو ويتقبل قبولااا  حسناااا🤲🌺)


وانت ماري ضع له دعوة 💔

#إكرام_الشهيد_قصاصه 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox